سجّل أعلى رقم شهري منذ نحو 7 سنوات خلال سبتمبر

أداء قياسي لمركز دبي للسلع المتعددة

صورة

سجل مركز دبي للسلع المتعددة، السلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، أداء قياسياً على صعيد جذب الشركات في سبتمبر الماضي، بعد أن جذب 210 شركات جديدة، وهو أعلى رقم في شهر واحد، منذ ما يقارب من سبع سنوات، بما يعادل أكثر من 10 شركات يومياً خلال الشهر.

وتأتي تلك الزيادة الحادة، التي تعتبر الأكبر منذ شهر نوفمبر 2013، رغم التداعيات المختلفة المترتبة على تفشي جائحة «كورونا» المستجد «كوفيد 19» العالمية، ما يؤكد ثقة المستثمرين بإمارة دبي، وكل من جاذبية نموذج المنطقة الحرة في مركز دبي للسلع وتنوع مجتمع أعمالها في منطقة أبراج بحيرات جميرا.

ونجح مركز دبي للسلع المتعددة في جني ثمار حزمة دعم الأعمال، التي أطلقها في أواخر مارس الماضي، حيث تضمنت بعضاً من الإجراءات الهادفة لدعم وتشجيع وتحفيز أعمال الشركات المُسجلة بالمركز في الوقت الراهن، للتعامل مع الوضع الاقتصادي الحالي الناتج عن تفشي انتشار فيروس «كورونا» (كوفيد 19) داخل الدولة.

وتعتبر حزمة دعم الأعمال هذه أكبر حزمة حوافز تجارية يطلقها المركز منذ تأسيسه، وتهدف أيضاً إلى تقليص النفقات وتسهيل ممارسة الأعمال في المركز في ضوء التحديات الاقتصادية، التي فرضتها الجائحة.

ومن ضمن ما أعلنه المركز للشركات الأعضاء خصم بنسبة 30% على تجديد التراخيص، وإعفاء من غرامات تأخير تجديد الرخص، إعفاء من غرامات المكاتب المرنة ومستأجري مركز الأعمال حتى نهاية العام الحالي.

ومن ضمن ما سيقدمه المركز أيضاً للشركات الأعضاء إعفاء من رسوم تصاريح تقاسم المكاتب، ورسوم استعادة الرخصة، وإعطاء فترة سماح لثلاثة أشهر لمستأجري المكاتب المرنة والمستأجرين، وذلك حتى نهاية شهر يونيو الماضي.

ودعماً لمجتمع الأعمال في دبي، وتقديراً للثقة التي منحتها الشركات في المنطقة الحرة البالغ عددها 18 ألف شركة، أعلن المركز مؤخراً عن تمديد فترة حزمة دعم الأعمال للشركات الحالية والجديدة حتى 31 ديسمبر 2020.

ومن المقرر أن يعلن مركز دبي للسلع المتعددة عن المزيد من العروض الترويجية في وقته.

عرض جديد

وأعلن المركز مؤخراً عن تقديم عرض جديد يتيح للشركات من جميع أنحاء العالم فرصة تأسيس مكاتب تمثيلية لها في أحد أبرز المراكز التجارية الرائدة عالمياً في غضون أقل من 5 أيام عمل، بالإضافة إلى فترة تجريبية مجانية لمدة 6 أشهر.

وسوف تتمكّن الشركات، دون إلزامها بدفع رسوم مقدمة، من اكتشاف آفاق الفرص والنمو في بيئة الأعمال، التي توفرها سوق دبي دون الحاجة إلى ضخ أية استثمارات أولية، كما ستستفيد على الفور من الموقع الجغرافي الاستراتيجي للإمارة، الذي يقع عند ملتقى التجارة العالمية وشبكة خدمات لوجستية واسعة، التي ستتيح الوصول إلى كل أنحاء المنطقة والعالم بأسره.

ويجري تنفيذ عملية تأسيس المكاتب التمثيلية رقمياً بالكامل، بما سيوفر حلولاً ذكية، تتيح للشركات الاستفادة من مجموعة واسعة من خدمات الأعمال، التي يوفرها المركز عبر أي جهاز إلكتروني من أي مكان، وفي أي وقت.

وشهد مركز دبي للسلع المتعددة زيادة في تسجيل الشركات الجديدة خلال مايو ويونيو في قطاعات مثل التكنولوجيا، الخدمات المهنية، الخدمات المالية، الطاقة، المعادن والأحجار الثمينة، والأغذية والزراعة، بالإضافة إلى الإقبال على تسجيل الشركات من الصين، وانضمت 805 شركات جديدة إلى مجتمع أعمال المركز خلال النصف الأول 2020.

مركز تجاري عالمي

وقال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: تظهر الأرقام المحققة خلال شهر سبتمبر الماضي قوة سمعة مركز دبي للسلع المتعددة كونه مركزاً تجارياً عالمياً، واستقطابه للشركات من جميع الأحجام ومن جميع أنحاء العالم، وذلك رغم الظروف الاستثنائية، التي نمر بها بسبب تداعيات تفشي جائحة «كورونا» عالمياً.

وأوضح ابن سليم أن المركز يحتضن حالياً مجتمع أعمال يضم 18 ألف شركة علماً بأن المركز شهد تسجيل 1969 شركة جديدة، خلال العام الماضي وهو يسهم بنحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي في إمارة دبي.

دور محوري

وأشار إلى أن المركز يلعب من خلال تسهيل مزاولة أعمال وتجارة السلع المختلفة، بما في ذلك الذهب والماس والشاي والقهوة دوراً محورياً في ترجمة أهداف استراتيجية التنوّع في دولة الإمارات، من خلال ترسيخ مكانته كونه مركزاً عالمياً للتجارة، يرحب بكل الأعمال والشركات التي تشاركنا هذه الرؤية نفسها.

وأضاف: الأهم من ذلك أنها تسلط الضوء على الثقة المستمرة للسوق الدولية بأداء اقتصاد دبي، لدينا تطلعات كبيرة للشهرين المتبقيين من العام، وسوف نستمر في تعزيز المشهد الاقتصادي المستدام والمتنوع في دبي لجذب أفضل وأبرز الشركات إلى هذه الإمارة المبتكرة.

محفظة واسعة

ويوفر مركز دبي للسلع محفظة واسعة من المنتجات والخدمات وغيرها من البنية التحتية المُصممة على الطراز العالمي، بما يضمن تلبية احتياجات مجتمعه الذي يضم 100 ألف فرد.

وفي العام 2019، قام مركز دبي للسلع المتعددة بتوسيع نطاق خدماته ومنتجاته من خلال إطلاق مركز القهوة وتجديد بورصة دبي للماس، أكبر قاعة لتداول الماس في العالم، إلى جانب افتتاح أكاديمية دبي للتصميم.

ويضم مركز دبي للسلع المتعددة حالياً مركز أعمال متخصصاً للأعمال والشركات الصينية، كما يتبنّى تنفيذ حملة تسويقية بلغة الماندرين الصينية، حيث حقق نجاحات كبيرة على صعيد جذب الأعمال والشركات الصينية إلى دبي، وكان ذلك أحد الأسباب الرئيسية وراء تكليله بهذه الجائزة المرموقة. كما أثنت لجنة التحكيم كذلك على نهج المركز الداعم لروّاد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة.

وحصل مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، على جائزة «أفضل منطقة حرة في العالم للعام 2020» من مجلة «إف دي آي»، التي تصدر عن صحيفة «فاينانشال تايمز»، وذلك للعام السادس على التوالي، كما حصل المركز على جائزة «أفضل منطقة حرة في الشرق الأوسط للعام».

وفاز مركز دبي للسلع المتعددة بهذه الجائزة بعد منافسة قوية ضمن 100 منطقة حرة من جميع أنحاء العالم، مع وجود نسبة عالية من المناطق الحرة في منطقة الشرق الأوسط. وقد جرى تقييم المرشحين بناء على عدد من المعايير، والتي شملت معدل النمو والخدمات والمنتجات والمرافق المتوفرة، والأهم من ذلك، المبادرات الرئيسية الجديدة الداعمة لقطاع الشركات الناشطة في المنطقة الحرة. وتم تحديد الفائز بالجائزة من قبل أعضاء فريق التحرير المتخصص لدى صحيفة «فاينانشال تايمز» ولجنة مستقلة عن كل منطقة. وعلى خلفية تزايد حدة المنافسة عاماً تلو الآخر، فإن هذه الجائزة المرموقة تُعد شاهداً على نجاح مركز دبي للسلع المتعددة بل وتؤكد أحقيته باعتبارها منطقة حرة، تتمتع بجاذبية تجارية عالية وقدرة كبيرة على استقطاب الأعمال والشركات من كل الأحجام إلى مجتمع أعمالها في أبراج بحيرات جميرا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات