%99.3 من خدمات جمارك دبي إلكترونية

جمارك دبي تظهر نموذجاً ناجحاً في إدارة الأزمة | من المصدر

بلغت نسبة الخدمات الإلكترونية في جمارك دبي منذ بداية العام وحتى الآن 99.3%، متجاوزة بذلك جميع الصعوبات والتحديات التي فرضتها أزمة «كورونا» وما نتج عنها من تبعات، مسجلة ارتفاعاً في إجمالي عدد المعاملات الجمركية بواقع 38.5% لتصل إلى 7.2 ملايين معاملة خلال النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع 5.2 معاملة للفترة ذاتها من العام الماضي.

ومن هذا المنطلق أعلنت جمارك دبي ووفقاً لاستراتيجيتها في التحول الرقمي، عن تخفيض عدد مراكز خدمة العملاء مع تعزيز خدماتها المقدمة في المراكز المفتوحة لضمان تلبية احتياجات جميع فئات المتعاملين، وبإمكان المتعاملين الحصول على خدمات جمارك دبي عبر العديد من القنوات التي وفرتها الدائرة من خلال الموقع الإلكتروني، التطبيق الذكي، مركز الاتصال، وأجهزة الخدمة الذاتية بالإضافة إلى مراكز خدمة العملاء.

وأظهرت جمارك دبي نموذجاً متميزاً من الرشاقة المؤسسية تمثلت بإدارة مواردها البشرية خلال أزمة كورونا بكفاءة وفعالية مع الالتزام بجميع متطلبات الصحة العامة والإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى المرونة في عمليات تقديم الخدمة، حيث أصدرت مجموعة من التعاميم والإعلانات الجمركية الهادفة إلى ضمان تحقيق الهدف الاستراتيجي المتعلق بتطوير وتسهيل الخدمات لضمان التعامل مع الحركة التجارية بانسيابية خلال الأزمة، وكان لهذه الإجراءات الدور الكبير في رفع نسبة التبني الذكي لخدمات جمارك دبي.

وقال محمد المعيني، مستشار الشؤون الجمركية في جمارك دبي: إن جمارك دبي تجني اليوم ثمار استثماراتها المكثفة في مجال التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي، حيث سهّلت الدائرة على المتعاملين الحصول على الخدمات في أي وقت ومن أي مكان عبر القنوات الذكية لتقديم الخدمات، وهو ما أسهم في تراجع الطلب على الخدمات عبر «الكاونتر» في مراكز خدمة المتعاملين لما دون 0.7%، مشيراً إلى أن جهود جمارك دبي في التكنولوجيا المتطورة تسعد العملاء وتخفّض الكلفة التشغيلية عليهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات