«سي إن إن»: فنادق الإمارات آمنة

وصفت شبكة «سي إن إن»، فنادق الإمارات، بأنها بيئة نظيفة وآمنة للنزلاء، في زمن جائحة «كوفيد 19». وبثت الشبكة، أمس، تقريراً تليفزيونياً، استعرضت فيه بالصوت والصورة، أبرز المعايير التي تطبقها فنادق الإمارات، لضمان صحة وسلامة نزلائها في زمن الجائحة.

وتضمّن التقرير تصريحات لخبيرة السياحة والسفر، ندى بدران، والتي أكدت أن فنادق الإمارات، تتبع أعلى المعايير العالمية في تدابير الصحة والنظافة المُتّبَعة لضمان سلامة النزلاء. وقالت: «يشهد قطاع الضيافة في الإمارات، بعض الانتعاش، خاصةً بعد رفع الكثير من القيود التي فُرِضَت في مارس من العام الجاري، بهدف الحد من انتشار جائحة «كوفيد 19». ويُعزَى هذا الانتعاش، إلى عودة السياح إلى دبي منذ إعادة فتح الحدود في يوليو الماضي، وزيادة الطلب على الإجازات المحلية «staycations»، بسبب العروض الترويجية التي تقدمها الفنادق، والأسعار المُخفَضة. كما طورت الفنادق إجراءات التنظيف والتعقيم المُطبَقة لسلامة وصحة نزلائها».

واستعرضت ندى بدران تدابير الصحة، النظافة والسلامة المُتبَعَة في فنادق الإمارات، فقالت: «أولاً: تطبيق أقصى معايير النظافة في الأماكن العامة والمناطق التي يُضطر فيها النزلاء للمس أشياء، كمقابض الأبواب، أزرار المصاعد، والحمامات العامة، مع توفير سائل التعقيم مجاناً طوال الوقت. ثانياً: وضع أختام ورقية على أبواب الغرف الفندقية قبل تخصيصها لنزيل جديد، تأكيداً على أن الغرفة لم يدخلها أحد منذ تنظيفها. ثالثاً: تخصيص طاقم من العمالة لتوزيع الطعام داخل المطاعم التي تُقَدم لروادها وجبات بنظام البوفيه المفتوح، إذ لا يُسمَح للرواد بخدمة أنفسهم بأنفسهم، كما كان يحدث في الماضي. وعلاوة على ذلك، تقدم الفنادق في الإمارات، خدمة توصيل الطعام للغرف، باستخدام الأطباق البلاستيكية أو الورقية المُعقمَة، التي تُستَخدَم لمرة واحدة فقط، بدلاً من الأطباق المعدنية. رابعاً: تفرض فنادق الإمارات حدوداً على عدد مستخدمي المسابح وصالات الألعاب الرياضية في نفس الوقت، لتجنب الازدحام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات