«خريبة» مستمر في عضوية «سلامة»

أكدت الشركة الإسلامية العربية للتأمين «سلامة» أن مصطفى غازي خريبة لا يزال عضواً بمجلس إدارتها، وأن الإعلان الصادر عن شركة سلامة للتأمين التعاوني-السعودية والأخبار المتناقلة ليس لها أية علاقة مباشرة أو غير مباشرة ولا تمس بصفته كعضو مجلس فيها.

وأشارت الشركة أن الجمعية العمومية للشركة السعودية المنعقدة في 12 أكتوبر الجاري، انتخبت «خريبة» عضواً بمجلس الإدارة، وكان ذلك بعد ترشيحه من قبلها لهذه الانتخابات بصفتها مساهماً رئيساً برأس مال الشركة السعودية.

ولفتت إلى أن «خريبة» بصفته عضو مجلس إدارة الشركة السعودية، قام بطلب عدد من المستندات والتقارير الخاصة بالشركة، وذلك حتى يتمكن من التعرف عليها وممارسة مهامه بشكل اعتيادي وفقاً لأحكام لائحة حوكمة الشركات الصادرة عن هيئة سوق المالية السعودية.

وأضافت أنه تحفظ على إجراءات غير سليمة بشأن اجتماع مجلس إدارة شركة «سلامة السعودية»، المنعقد في 13 أكتوبر، إلا أنه فوجئ بتجاهل طلباته وإعلامه مباشرة بالمقابل بأن مساهماً يملك أكثر من 5% من أسهم الشركة أخطر مجلس الإدارة بأنه يرغب في دعوة الجمعية العمومية لعزله.

ونوهت بأنه نظراً لهذا الوضع قام غازي بتاريخ 14 أكتوبر 2020 بإرسال خطاب رسمي لمؤسسة النقد السعودية في الغرض تاركاً الأمر في عهدتها وكله ثقة بأن الهيئات الرقابية السعودية ستتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، وبالتالي فلا تأثر بأي شكل من الأشكال على منصبه لدى شركة سلامة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات