5 % نمواً متوقعاً لاقتصاد أبوظبي في 2021

خلال الجلسة بمشاركة راشد البلوشي وطارق بن هندي وظاهر المهيري | من المصدر

توقع راشد البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، نمو اقتصاد الإمارة بنسبة 5 % خلال العام المقبل، بدعم رئيسي من تركيز استراتيجية أبوظبي على تنويع الاقتصاد، مشيراً إلى أن أبوظبي مستمرة في تنويع اقتصادها مع التركيز على التنمية المستدامة المبنية على المعرفة والتكنولوجيا.

وأضاف البلوشي، خلال جلسة حوارية أمس حول آفاق النمو الاقتصادي بأبوظبي بمشاركة مكتب أبوظبي للاستثمار وسوق أبوظبي العالمي، أن أبوظبي وضعت خططاً واستراتيجيات متينة منذ البداية لتعزيز اقتصادها، موضحاً أن الاستراتيجية الواضحة للإمارات في مواجهة الجائحة جعلتها الأولى عربياً في التعافي الاقتصادي من آثار «كورونا»، وأيضاً في المقدمة على المستوى العالمي.

ولفت إلى أن بيئة الأعمال بعد «كورونا» ستتسم بحضور أكبر للابتكار، الذي يعد أحد محركات الاقتصاد ويلعب القطاع الخاص دوراً مهماً فيه، منوهاً بأن سوق أبوظبي العالمي يوفر البنية التحتية اللازمة لتمكين الابتكار ودعم الشركات ضمن بيئة أعمال متكاملة وموثوقة تمكنها من الوصول إلى المجتمع الدولي.

وأوضح البلوشي أن أبوظبي تعطي الأولوية في الوقت الراهن لدعم التكنولوجيا والابتكار وتطوير القاعدة المعرفية وتحفيز القطاع الخاص من أجل تحقيق معدل نمو مرتفع، لا سيما أن القطاع الخاص يعد أحد الأعمدة الرئيسية لتحقيق رؤية أبوظبي ودعم اقتصادها.

وتابع: خلال فترة انتشار الفيروس تمكنا من مواصلة العمل بفاعلية، حيث تمكن المستثمرون من القيام بكافة معاملاتهم دون الحاجة لزيارة دائرة التنمية الاقتصادية، حيث تمكن الراغبون في إصدار رخصة من إتمام ذلك خلال 6 دقائق وذلك بفضل البنية التحتية المتطورة.

مرونة

وقال الدكتور طارق بن هندي، المدير العام لمكتب أبوظبي للاستثمار، إن الجائحة أظهرت مدى صلابة ومرونة اقتصاد أبوظبي في مواجهة التحديات مشيراً إلى أن 2020 أتاح لنا اختبار مدى مرونة الخطط والسياسات التي نتبناها وقد تمكنا من إثبات صلاحيتها ومرونتها بالفعل.

وأضاف أن من أهم العوامل التي تعزز جهود التعاون بمكتب أبوظبي للاستثمار هو تبني الابتكار وتشجيع الاستدامة مشيراً إلى أن عاملي الابتكار والتكنولوجيا يعتبران أساسيين في ضمان نجاة ونجاح الشركات التي تعي جيداً الآن أن أبوظبي هي مكان آمن للعمل.

وأوضح أن أبوظبي تسعى لجذب الشركات التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة خصوصاً في قطاعات الخدمات المالية والرعاية الصحية، مشيراً إلى أن الشركات التي تتخلف عن التكنولوجيات الحديثة ستتعرض لصعوبات في المستقبل. وذكر أن أبوظبي ستعطي أولوية لدعم قطاعي الأمن الغذائي والرعاية الصحية.

تكامل

وقال ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي، إن السوق، كمركز مالي دولي، يعمل بسلطاته الثلاث جنباً إلى جنب مع الجهات الحكومية لتوفير المنصة المتكاملة التي تحتاجها الشركات للعمل والنمو.

وأضاف: حرصنا على دراسة أطر العمل المعمول بها في المنطقة وتوفير بيئة أعمال تلبي تطلعات واحتياجات الشركات ورواد الأعمال، ويعد الابتكار جزءاً من ثقافة وجوهر سوق أبوظبي العالمي، فقد تبنى السوق منذ انطلاقه العديد من المبادرات في التكنولوجيا المالية».

فرص

قال وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي إن صندوق ضمان القروض الموجه للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 3 مليارات درهم بدأ نشاطه لتوفير التمويل لهذه المؤسسات بما يدعم اقتصاد الإمارة، لافتاً إلى أن أبوظبي تعمل على تحويل التحديات إلى فرص ونجحت في تقديم خدماتها إلكترونياً للمستثمرين اعتماداً على التكنولوجيا الحديثة بعد الجائحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات