شراكة بين "صندوق خليفة" و"نون" لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بأبوظبي

أعلن صندوق خليفة لتطوير المشاريع عن شراكة مبتكرة مع "نون" لدعم نمو ونجاح الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في أبوظبي وذلك في إطار برنامج "أبوظبي تلهم".

وتماشياً مع الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي، والأهداف الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة تجاه الأمن الغذائي، وبرنامج "زرعي" الخاص بصندوق خليفة، تعاون صندوق خليفة ونون في إطلاق مبادرة ترتكز إلى 3 برامج. وتشمل تقديم رسوم تنافسية من نون للشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي، ودعم المشاريع الصغيرة الإماراتية من خلال مبادرة "محلي"، وتخصيص جزء من منصة "نون يومي" لمنتجي الأغذية المحليين.

ويأتي إعلان هذه الشراكة ضمن مبادرة التمكين الإلكتروني التي أطلقها صندوق خليفة خلال شهر سبتمبر في إطار برنامج "أبوظبي تلهم"، البرنامج الذي يشجع الحلول المرنة ويدعم المبتكرين في تقديم الأفكار العملية التي تحدث تأثيراً إيجابياً على المجتمع في الحاضر والمستقبل.

وصرح محمد علي الشرفاء الحمادي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ورئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع: "يسر صندوق خليفة التعاون مع نون كأحدث شريك في مبادرة التمكين الإلكتروني. وسنستمر في تكريس جهودنا للتعاون مع المؤسسات الرائدة في الصناعة التي تقدم المعرفة والموارد للشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي؛ وهو قطاع مهم اقتصاديًا ويساهم بشكل كبير في الإيرادات غير النفطية للإمارة وإجمالي الإيرادات المحلية".

وأضاف: "نهدف من خلال هذه التعاون إلى إلهام الابتكار وتشجيع ريادة الأعمال والمساعدة في التحوّل الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة في أبوظبي، وذلك من خلال فتح قطاعات جديدة وتمكين الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة والشركات الإماراتية الصغيرة والمتوسطة ومنتجي الأغذية المحليين رقميًا. كما نهدف إلى دعم كل من رؤية أبوظبي الاقتصادية والأهداف الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة نحو الأمن الغذائي بشكل فعال".

وقال محمد العبار، مؤسس منصة نون: "يجب أن نقدم للشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية التي كانت في وجه العاصفة، أفضل الأدوات لتحقيق الازدهار والنمو. ويعد تعاون نون مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع خطوة مهمة في حماية السوق الرقمي للأجيال القادمة".

وأضاف: "ستنمو شركات التمكين الإلكتروني مع نون عبر توسيع نطاق وصولها إلى ملايين العملاء في المنطقة.  ومن خلال “نون يومي”، سنضمن التوصيل الآمن للمنتجات الطازجة والمواد غير القابلة للتلف من المزارعين المحليين. وسندعم ونشجع ونؤمن بكل شركة تعمل تحت مظلة التمكين الإلكتروني، ونوفر أفضل الأدوات لمساعدة أعمالهم على النمو، ودفع الاقتصاد الرقمي وإلهام الجيل القادم من رواد الأعمال المحليين."

من خلال الشراكة بين صندوق خليفة ونون، ستحصل الشركات الصغيرة والمتوسطة على وصول مباشر إلى قاعدة بيانات الملايين من عملاء  نون، وشبكة الخدمات اللوجستية المحلية الموثوقة، وبوابة الدفع الآمنة. وستكون شركات التمكين الإلكتروني مؤهلة أيضًا للحصول على مزايا فريدة مصممة ومخصصة لنمو أعمالها.

وستكون جميع شركات التمكين الإلكتروني التي تم التحقق منها من قبل كل من صندوق خليفة ونون مؤهلة للاشتراك في المنصة والوصول إلى الدورات التدريبية المخصصة عبر الإنترنت والمصممة لتوجيه البائعين من خلال أفضل ممارسات البيع عبر الإنترنت، بما في ذلك كيفية تحسين عروضهم وتوسيعها للوصول بشكل أفضل إلى العملاء في جميع أنحاء المنطقة. وستتلقى المؤسسات المشاركة أيضًا دعم البائعين من فريق داخلي مخصص للمساعدة في عملية الإعداد وإنشاء المحتوى وتقديم المشورة بشأن أداء البيع الإجمالي.

وسيتم إتاحة برنامج "نون محلي"، وهي مبادرة ملتزمة بدعم أصحاب المشاريع المحلية الصغيرة، لجميع شركات التمكين الإلكتروني المؤهلة. وسيتم توجيه ودعم جميع بائعي "محلي" طوال رحلتهم في التجارة الإلكترونية من خلال نون ليصبحوا بائعين موثوقين في السوق المحلية.

وستتعاون منصة "نون يومي" مع صندوق خليفة لتمكين المزارع المحلية، ومساعدتها على بيع منتجاتها عبر الإنترنت، وتمكين التوصيل الآمن للعملاء في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

كما ستخصص للمزارع المحلية مساحة في "نون يومي" تمكّن العملاء من الوصول إلى منتجات المزارعين المحليين بسهولة وتساعد في زيادة المبيعات عبر الإنترنت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات