"المركزي" الإماراتي يسحب 10.9 مليار درهم سيولة فائضة من السوق خلال أغسطس

بلغت قيمة السيولة الفائضة التي قام مصرف الإمارات المركزي بسحبها من السوق المحلي نحو 10.9 مليار درهم خلال شهر أغسطس من العام 2020 وذلك بحسب الأرقام الصادرة عن المصرف المركزي.

ويعكس الحجم الكبير للسيولة التي جرى سحبها من السوق خلال شهر أغسطس الماضي مدى الفائض النقدي لدى الجهاز المصرفي الإماراتي مما استدعى تحرك المصرف المركزي لضمان استخدامها على النحو الذي يخدم السياسة النقدية في الدول والاقتصاد الوطني بشكل عام.

وفي ظل عودة المصرف المركزي لسحب السيولة من السوق فقد ارتفع الإجمالي التراكمي لرصيد شهادات الإيداع الى مستوى 157 مليار درهم تقريبا في نهاية أغسطس من العام الجاري مقارنة مع 146.1 مليار درهم في شهر يوليو من العام ذاته.

وتعتبر شهادات الإيداع إحدى أهم أدوات إدارة السياسة النقدية في دولة الإمارات والتي يتولى المصرف المركزي تنفيذها وتستهدف ضبط حركة النقد في السوق المحلي.

يشار الى ان المصرف المركزي قام مع نهاية الربع الأول من العام الجاري بضخ سيولة كبيرة في الجهاز المصرفي لتلبية احتياجات السوق قبل أن يعود مجددا لسحب جزء منها اعتبارا من يونيو الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات