بيانات "أوبك" تؤكد أن الإمارات الأكثر التزاماً باتفاقيات خفض الإنتاج

أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" أن دولة الإمارات كانت من أكثر الدول التزاماً من بين أعضاء المنظمة باتفاقيات تخفيض الإنتاج التي أبرمت خلال الفترة الماضية واستهدفت ضبط توازن السوق النفطي العالمي.

وبحسب التقارير التي تصدرها "أوبك"، فقد بلغ متوسط إنتاج دولة الإمارات خلال الربع الثالث من العام 2020 نحو 2.604 مليون برميل نفط يوميا بانخفاض نسبته 18.7% مقارنة مع 3.204 مليون برميل في الربع الأول من العام ذاته.

ويأتي التزام الإمارات باتفاقيات خفض الإنتاج إلى المستوى المسجل في الربع الثالث من العام الجاري لدعم السوق النفطي وعلى نحو يخدم مصالح المنتجين والمستهلكين ، علما بأن قدرة الدولة على الإنتاج النفطي تصل إلى 3.5 مليون برميل يوميا.

وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" أشادت في وقت سابق من الشهر الجاري بالدور الإيجابي الذي لعبته دولة الإمارات خلال السنوات الماضية في ضبط توزان السوق النفطي، مشيرة إلى أن هذا الدور أكسبها احترام الجميع سواء من داخل المنظمة أو من خارجها.

على صعيد متصل بلغ متوسط إنتاج "أوبك " خلال الربع الثالث من العام الجاري 23.839 مليون برميل يوميا مقارنة مع 28.255 مليون برميل يوميا في الربع الأول من العام ذاته.

واستناد إلى هذه الأرقام الصادرة عن المنظمة فإن متوسط إنتاج الأعضاء انخفض بواقع 4.416 مليون برميل خلال فترتي الرصد.

ومن المنتظر أن تعيد المنظمة دراسة التخفيف من خفض الإنتاج مع بداية العام 2021 وذلك بعدما ساهمت سياسة الخفض خلال الفترة الماضية بضبط التوزان في السوق النفطي العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات