صندوق النقد: الدولة تعود للنمو وتستمر بتحقيق فائض قياسي في الميزانية

الإمارات مع كبار العالم بالنشاط الاستثماري 2021

توقع صندوق النقد الدولي أن تعود الإمارات في العام المقبل إلى طريق النمو الاقتصادي مُجدداً، بعد أن تتعافى من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد 19»، والتي أصابت الاقتصاد العالمي وكل اقتصادات الدول بالانكماش خلال العام الجاري، كما توقع أن تنتمي إلى فئة الدول الأعلى في مستويات النشاط الاستثماري.

فبحسب البيانات الواردة في إصدار أكتوبر 2020 من سلسلة تقارير الصندوق بعنوان «آفاق الاقتصاد العالمي»، توقع الصندوق أن تحقق الإمارات نمواً اقتصادياً حقيقياً في 2021 بنسبة 1.3%، بالمقارنة مع انكماش 6.6% في 2020.

كما توقع التقرير بأن تظل الإمارات خلال العام المقبل من دون بطالة بين مواطنيها، كما هو الحال خلال العام الجاري، برغم تداعيات «كوفيد 19»، وكما كان الحال دوماً في كل تقارير الصندوق خلال الأعوام الماضية.

وفيما يخص حركة الاستثمارات في 2021، توقع التقرير أن تحتفظ الإمارات العام المقبل بمكانتها بين أكثر دول العالم في حجم النشاط الاستثماري، حيث ستنتمي إلى فئة الدول الأعلى في مستويات النشاط الاستثماري، والتي تتراوح مستويات النشاط لديها بين 10 و20 درجة، وهي أعلى القراءات على المنحنى البياني للنشاط الاستثماري، الوارد بالتقرير.

وتوقع أن تظل الإمارات العام المقبل بين أعلى دول العالم في تحقيق فائض في الحساب الجاري للميزانية، حيث توقع أن تحقق فائضاً في الحساب الجاري لميزانيتها 2021 بنسبة 7.5%، مقارنة مع فائضه 3.6% هذا العام، رغم تداعيات «كوفيد 19»، والمحفزات المالية الهائلة التي رصدتها حكومة الإمارات، سواء على المستوى الاتحادي، أم الحكومات المحلية، لمواجهة هذه التداعيات.

وحول مؤشر أسعار المستهلك، توقع التقرير أن يسجل المؤشر في الإمارات تراجعاً طفيفاً في 2021، ليستقر عند 30، بالمقارنة مع 30.5 في 2020.

وتوقع التقرير أن يحقق الاقتصاد العالمي صعوداً طويلاً وشاق بانكماش أقل في 2020 ونمو في الناتج الإجمالي الحقيقي بنسبة 5.2% خلال 2021 .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات