مجلس شباب أم القيوين يناقش «ريادة الأعمال في زمن كوفيد 19»

نظم مجلس شباب أم القيوين، بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، عبر منصته التفاعلية الشهرية «الشباب الباني»، جلسة نقاشية افتراضية، بعنوان «ريادة الأعمال في زمن كوفيد 19»، التي ناقشت دعم غرفة صناعة وتجارة أم القيوين لرواد الأعمال الشباب في الإمارة، ودورها في مواجهة التحديات التي تأثرت بها المشاريع الشابة خلال جائحة كوفيد 19.

شارك في الجلسة، التي أدارتها مريم كافور آل علي عضو مجلس أم القيوين للشباب، عائشة راشد ليتيم عضوة المجلس الوطني الاتحادي، رئيسة مجلس سيدات أعمال أم القيوين، وحميد جاسم آل علي، واحد رواد الأعمال في الإمارة.

وأكدت عائشة راشد ليتيم، أن حكومة أم القيوين، حرصت، في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، على تسخير العقبات أمام رواد الأعمال، من خلال توفير البرامج والمبادرات التي ترعاهم تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، والتي كانت وما زالت داعماً لكافة المشاريع، بمختلف مستوياتها.

وتحدثت عن برنامج الشيخ سعود بن راشد المعلا لدعم مشاريع الشباب، الذي أنشئ تحت مظلة الغرفة. وثمنت عائشة ليتيم، دعم صاحب السمو حاكم أم القيوين، لقطاع الأعمال، خلال جائحة «كورونا»، من خلال تقديم حزمة من المحفزات الاقتصادية، ساهمت في دعم قطاعات الأعمال والأفراد، وكان لها دور كبير في تخفيف معاناة الكثيرين من أصحاب المشاريع، الذين تأثروا بفترة الإغلاق الخاصة بالتعقيم الوطني.

أهمية

أولت حكومة أم القيوين، الشباب، أهمية كبيرة لمشاريع الشباب، من خلال إنشاء مركز للخدمات المتكاملة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتخصيص حاضنات الأعمال لهم، وتنظيم آلية متكاملة، مساهمة في النهوض بجميع الفئات بشكل عام، والشباب خاصة، ما يؤثر بالتالي في النهوض بالقطاع الاقتصادي وتنميته في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات