اقتصادية دبي تخالف 11 منشأة لعدم الالتزام بالتدابير الاحترازية

واصلت فرق التفتيش الميداني التابعة لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، جولاتها الرقابية الميدانية في مختلف أنحاء الإمارة، ضمن جهودها المستمرة لضمان الالتزام بتطبيق الإجراءات والتدابير الاحترازية الرامية للحد من تفشي فيروس كوفيد-19 المستجد.

وتم أمس مخالفة 11 منشأة متنوعة، منها صالتين لرياضة كمال الأجسام، تم مخالفتهما بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي. في حين توزعت أنشطة المنشآت المخالفة الأخرى لتشمل قطاع تجزئة، الشحن، تركيب أنظمة التكييف، تجارة عامة، مجمع استهلاكي، تجارة الملابس الجاهزة، تجارة الأجهزة والمعدات الأمنية، ومحال صرافة. وشملت المناطق التي تم مخالفة المنشآت فيها عدداً من مراكز التسوق، إلى جانب مناطق النهدة، الخبيصي، الرقة، وهور العنز شرق. كما تمثلت التجاوزات المرتكبة من قبل المنشآت المخالفة كالتالي: عدم لبس الكمامات من قبل الموظفين في 9 منشآت، بالإضافة إلى عدم مراعاة إجراءات التباعد الجسدي في منشأتين.

من جهة أخرى وجهت فرق التفتيش التابعة لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في الدائرة، تنبيهاً لـ منشأتين أخريين، بسبب عدم وضع ملصقات التباعد الجسدي بالشكل المطلوب، فيما بلغ عدد المحال المستوفية للشروط والتدابير الاحترازية 685 محل.

وتشدد اقتصادية دبي على ضرورة مساهمة فئات وشرائح المجتمع في الحفاظ على المكتسبات التي حققتها إمارة دبي خلال المرحلة الراهنة، رغم التحديات الكبيرة والعالمية بسبب الجائحة الصحية. ويعود الفضل في ذلك إلى توجيهات القيادة الرشيدة، التي أسهمت في تحقيق إمارة دبي للعودة التدريجية وصولاً إلى ممارسة الأنشطة الاقتصادية بشكل طبيعي وآمن. مشيرة إلى أنها لن تتهاون مع المخالفات والتجاوزات التي يتم رصدها أو الإبلاغ عنها من قبل جمهور المستهلكين والمتعاملين.

وتدعو اقتصادية دبي مختلف فئات الجمهور، إلى ضرورة الإبلاغ عن أي حالات أو ظواهر سلبية مخالفة للتدابير والإجراءات الاحترازية، عبر تطبيق مستهلك دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات