تفاهم لتقديم أفضل الممارسات في أمن الطيران المدني بدبي

وقعت الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات مذكرة تفاهم مع مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية، وهي جهة حكومية تسعى إلى تنظيم العمل في القطاع الأمني بدبي.

وتتعلق المذكرة بالتعاون في التدريب والتعليم وتبادل المعلومات وأفضل الممارسات في أمن الطيران المدني، كما تعزز العلاقة طويلة الأمد، التي تربط الجانبين، وتهدف إلى توسيع وتعزيز نطاق الشراكة المستقبلية بينهما.

وقع الاتفاقية الدكتور عبد الله الهاشمي، نائب رئيس أول أمن مجموعة الإمارات والرئيس التنفيذي لمجموعة «ترانس جارد»، وخليفة إبراهيم السليس، المدير التنفيذي لمؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية، بحضور مسؤولين من الجانبين، ومن مركز دراسات الطيران المدني والأمن.

خطوة

وقال الدكتور عبد الله الهاشمي: «تمثّل اتفاقيتنا مع مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية خطوة مهمة لتشجيع مزيد من فرص التعاون ودعم أهداف المؤسسة الاستراتيجية، وضمان أمن وسلامة جبهتنا الداخلية. ويعد التعاون في المجال الأمني خطوة بالغة الأهمية، لا سيما وسط الظروف الحالية والمتطلبات التشغيلية الاستثنائية التي ترافقها. نحن بحاجة إلى التفكير على صعيد عالمي والعمل محلياً.

لذلك فإن الاستثمار في تدريب وتعليم رأس المال البشري هو أمر ضروري لإعداد القوى العاملة ذات الكفاءة وتعزيز قدراتنا للارتقاء إلى المستوى الذي نحتاج إليه لمواجهة التحديات الجديدة».

من جهته، قال خليفة إبراهيم السليس: "إن تعاوننا مع الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات سوف يساعدنا على بناء قدراتنا ومعاييرنا المهنية وتعزيز الحوار البناء خصوصاً في مجال التعليم والتطوير الأمني. ويعتبر التعاون الوثيق أمراً أساسياً لإدارة فعالة حين يتعلق الأمر بمسائل الأمن القومي في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تعد في طليعة التعليم والتدريب الأمني على مستوى العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات