الجيل الثالث للدرهم الإلكتروني ضمن قنوات سداد الالتزامات الضريبية

صورة

انضمت الهيئة الاتحادية للضرائب إلى الجيل الثالث من منظومة الدرهم الإلكتروني الذي أطلقته وزارة المالية بهدف تسهيل عملية تحصيل رسوم وعوائد الدولة وتوفير مزيد من الخيارات لتسديد الرسوم الحكومية بأحدث التقنيات وأفضل معايير الأمان.

وبدأت الهيئة تنفيذ خطة انتقالية على مدى أكتوبر الجاري للتحول السلس لتمكين جميع المسجلين بالنظام الضريبي من التحول بسهولة تامة إلى سداد التزاماتهم الضريبية المستحقة الدفع للهيئة عبر الإصدار الجديد من الدرهم الإلكتروني الذي تم إدراجه فعلياً ضمن قنوات الدفع الرسمية التي توفرها الهيئة، ليحل محل (الإصدار القديم) الذي سيتم إيقاف التعامل به وسيصبح غير متاح للاستخدام في معاملات الهيئة اعتباراً من بداية نوفمبر.

وأكدت الهيئة الاتحادية للضرائب في بيان صحفي أصدرته أمس ضرورة استعداد جميع المسجلين لدى الهيئة المستخدمين للدرهم الإلكتروني د للتحول للإصدار الجديد من الدرهم الإلكتروني الذي سيوفر لهم خيارات أكثر تنوعاً وسهولة بالإضافة إلى تميزه بأعلى معايير الأمان.

المسجلون لـ «الانتقائية»

وستتوفر خاصية الدفع عبر الإصدار القديم من بطاقات الدرهم الإلكتروني جنباً إلى جنب مع الإصدار الجديد حتى 31 أكتوبر للمسجلين للضريبة الانتقائية، حيث أصبح بإمكانهم سداد التزاماتهم الضريبية المستحقة الدفع للهيئة اعتباراً من بداية الأسبوع الحالي عبر الإصدار الجديد للدرهم الإلكتروني الذي تم إدراجه ضمن قنوات الدفع الرسمية للهيئة، مع إمكانية السداد عبر الإصدار القديم خلال الفترة الانتقالية حتى نهاية أكتوبر.

وأشارت إلى أن المسجلين لضريبة القيمة المضافة سيكون بإمكانهم سداد التزاماتهم الضريبية المستحقة الدفع للهيئة اعتباراً من بداية نوفمبر عبر الإصدار الجديد للدرهم الإلكتروني، واعتباراً من التاريخ ذاته لن يكون السداد متاحاً لهم عبر منظومة الدرهم الإلكتروني (الإصدار القديم) بما فيها بطاقات الإصدار القديم.

وأعرب يونس الخوري وكيل وزارة المالية عن سعادته بانضمام الهيئة الاتحادية للضرائب إلى الجيل الثالث من منظومة الدرهم الإلكتروني، الأمر الذي يؤكد حرص مختلف الجهات الحكومية في الدولة بالعمل على تسهيل عملية تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين والمقيمين، والارتقاء بها على كافة المستويات وخاصة فيما يتعلق بعملية تحصيل الرسوم.

وقال خالد البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب: جاء انضمام الهيئة إلى الجيل الثالث من منظومة الدرهم الإلكتروني ثمرة لشراكة استراتيجية ناجحة مع وزارة المالية والتي من بين أهدافها الرئيسية تحقيق سعادة المتعاملين بتطبيق أحدث الأنظمة الإلكترونية بأفضل معايير الكفاءة والأمان.

وأوضحت الهيئة أن انضمامها للجيل الثالث من منظومة الدرهم الإلكتروني سيتيح للمسجلين بالنظام الضريبي سداد التزاماتهم الضريبية، وإنجاز معاملاتهم مباشرة من خلال تحميل تطبيق الدرهم الإلكتروني «مباشر» على هواتفهم الذكية دون الحاجة لبطاقات مصرفية، حيث سيتم فقط ربط الحساب الخاص بالمسجل لدى أحد البنوك المشاركة في المنظومة مع التطبيق ليتمكن من إجراء معاملاته المالية المتعلقة بالهيئة.

وتشمل قنوات دفع الجيل الجديد من الدرهم الإلكتروني - التي سيتم إتاحتها لاحقاً للمسجلين بضريبة القيمة المضافة - 3 بطاقات ذات مزايا مختلفة منها، «بطاقة هلا» التي تناسب المتعاملين الجدد من الأفراد الراغبين في الدفع لمرة واحدة.

حيث لا تتطلب التسجيل ولا حتى تقديم الوثائق ويمكن تعبئتها برصيد يصل لغاية 3,500 درهم بحد أقصى، و«البطاقة الذهبية» وهي بطاقة مسبقة الدفع بخيارات متعددة لتعبئة الرصيد وتناسب معاملات الدفع المتعددة والمدفوعات المنتظمة وتتطلب التسجيل لإتاحة مستوى أمان إضافي، و«البطاقة المتميزة» وهي بطاقة مسبقة الدفع قابلة للتخصيص وتتطلب التسجيل، وتناسب المتعاملين من الأفراد والشركات من أصحاب الأرصدة العالية من دون حد أقصى لتعبئة الرصيد.

أرصدة

دعت الهيئة الاتحادية للضرائب المسجلين للضريبة الانتقائية للإسراع بالتحول لاستخدام الإصدار الجديد لمنظومة الدرهم الإلكتروني، والحرص على استنفاد أي أرصدة ببطاقات الإصدار القديم للدرهم الإلكتروني قبل انتهاء الفترة الانتقالية، وإيقاف استخدام بطاقات الإصدار القديم للدرهم الإلكتروني من قبل الهيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات