النهج الاستباقي محور منتدى قيادة الأعمال الآسيوي

اختتمت النسخة الثالثة عشرة من منتدى قيادة الأعمال الآسيوي، الذي استقطب عبر مسيرته العديد من القادة العالميين إلى الإمارات، بنجاح اجتماعاته الافتراضية الأولى فائقة التطور، لاعتمادها على قاعة افتراضية أطلق عليها «مدينة المنتدى» ABLF City التي تم استضافتها من المنصة الافتراضية «سمارت إيديا».

وستواصل النسخة الافتراضية الحية للقاءات المنتدى إبراز مشاركة القادة الذين يتبعون نهجاً استباقياً منتجاً، مع التزامهم بعودة التوازن الاقتصادي إلى طبيعته، ودعم إعادة بناء العالم خلال الوباء وبعده، وتتم استضافتها في المدينة الافتراضية المصممة خصيصاً للحدث لمتابعة نبض الاقتصاد العالمي، والمساعدة في تشكيل معالم مستقبل أفضل لقارة آسيا عموماً.

ويتوقع لهذه المدينة الافتراضية أن تستقطب أكثر من 10 ملايين زائر عالمي إلى أحداثها الافتراضية على مدار العقد القادم، لتكون بمثابة المركز الافتراضي الأكثر جاذبية في المنطقة، لا سيما وأنها تجمع الخبراء وقادة الصناعة والخبراء الاستراتيجيين والمؤثرين والأفراد البارزين والمستثمرين. وبالاعتماد على التكنولوجيا الافتراضية المتطورة، وقوة الابتكار والشبكة الحيوية والقوية للمنتدى، ستكون هذه الواجهة التفاعلية محفزاً للتغيير والتمكين الاجتماعي والاقتصادي للدول الآسيوية، وإبراز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز يحتفل بروح ريادة الأعمال المبتكرة والأعمال المستدامة، مع تسهيل فرص التواصل والتعاون.

وأنشئت المدينة الافتراضية للمنتدى لإبراز مكانة دولة الإمارات التي يتخذ منها المنتدى نقطة انطلاق منذ تأسيسه، بصفتها مركزاً اقتصادياً تقدمياً، والاحتفال بمسيرتها الفريدة كعامل قوي للسلام والتسامح في المنطقة.

وتشتمل الاجتماعات الافتراضية على نماذج تفاعلية لتبادل المعرفة، إلى جانب لقاءات الطاولات المستديرة، وشبكات التعارف رفيعة المستوى، والورش والمحاضرات الرئيسية الفريدة التي تستقطب صانعي السياسات والمفكرين وقادة الصناعة المشهورين عالمياً، ممن سيشاركون في النقاشات ذات الصلة بمختلف التخصصات.

وقالت ميغنا مينون، الرئيس التنفيذي لشركة «سمارت إيديا»: وضعنا تصوراً عاماً لتصميم وبناء مكان افتراضي دائم للمنتدى، لنتيح الفرصة أمام الجهات المعنية والجمهور عموماً وشبكة المنتدى المتزايدة باستمرار، تجربة أفضل لفرص التعارف وتبادل المعرفة والتفاعل الهادف، من دون الحاجة إلى الاعتماد على واجهة شخصية. وخلال الأشهر المقبلة، سنكشف عن المزيد من الميزات الجديدة للمنصة، لتعزيز تجربة المستخدم، ورفع القيمة لشركاء المؤتمر والمستثمرين عموماً.

وتحت شعار «استراتيجيات مبتكرة لعقد من التحديات: آسيا 2030-2020»، عقد المنتدى تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح. وقالت ماليني مينون، الشريك المؤسس ورئيس المنتدى: كان هذا العام مليئاً بالتحديات حتى الآن، إلا أنه يشعرنا بالفخر الكبير، لأننا اختتمنا بنجاح الاجتماع الأول لهذا الحدث. وشهد المنتدى مشاركة العديد من الشخصيات البارزة في مختلف المجالات، ليشاركوا العالم في خبراتهم ورؤيتهم.

إصدارات مستقبلية

سيتم تصميم الإصدارات المستقبلية من الجلسات الحية للمنتدى بعد تجاوز مخاطر الوباء من خلال التعزيز السلس للأحداث التي تشجع على مشاركة الأشخاص بالاعتماد على تجربة هجينة. وفي الوقت الذي يسعى فيه العالم إلى مواجهة تحديات التكاليف وحظر السفر، إضافة إلى ضرورة الالتزام ببروتوكولات الصحة والسلامة الصارمة، توفر المدينة الافتراضية للمنتدى فرص الاتصال بدون انقطاع والربط المستدام بين الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات