مصرف الإمارات للتنمية يطلق «المنصة الوطنية لتمويل المستحقات»

أعلن «مصرف الإمارات للتنمية» إطلاق منصة رقمية لتمويل مستحقات عملائه من الشركات والمؤسسات في خطوة تتماشى مع رؤية الحكومة لتطوير حلول مبتكرة لدعم قطاع الأعمال. وتتيح المنصة للبائع الحصول الفوري على مستحقاته بدون انتظار تاريخ الاستحقاق، فيما يمكن للمشتري إدارة تدفقاته المالية وتسديد الفواتير بالمنصة في وقت لاحق.

وتم إطلاق المنصة الوطنية لتمويل المستحقات من خلال التعاون المشترك بين مصرف الإمارات للتنمية ومؤسسة التمويل الدولية (IFC) عضو مجموعة البنك الدولي، وأكبر مؤسسة إنمائية عالمية.

وتقدم المنصة الحلول التمويلية الذكية والمبتكرة لكل من المشترين والموردين والبنوك بهدف تخفيف المخاطر وتسهيل ممارسة الأعمال التجارية للشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة.

وتتيح المنصة سهولة التواصل بين الموردين والمشترين والممولين في أي وقت من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني للمنصة ويمكنهم من خلالها التقدم بطلب تمويل المستحقات بسهولة تامة، إضافة إلى الاستفادة من مزايا البرنامج الأخرى وفقاً للشروط والأحكام والقوانين السارية بالدولة.

وتتضمن مرحلة تأهيل العملاء إجراء «اعرف عميلك» بطريقة إلكترونية من خلال المنصة، إضافة إلى التحقق من هوية العميل وتقييم المخاطر المحتملة الذي صمم خصيصاً لتلبية احتياجات البائع والمشتري بطريقه حديثة ومميزة.

وقال فيصل البستكي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية: من خلال دورنا التنموي وسعينا لتسهيل وإزالة بعض الصعوبات التي تواجه الشركات الصغيرة والمتوسطة للحصول على التمويل اللازم، وبهدف المساهمة في سد هذه الفجوة عمل مصرف الإمارات للتنمية على إطلاق المنصة الوطنية لتمويل المستحقات لتقديم التسهيلات المالية والائتمانية اللازمة، تماشياً مع الرؤية الحكومية في تعزيز التنافسية وتنويع الاقتصاد لتكون بمثابة أحد الحلول التي سيقدمها المصرف من فترة لأخرى.

وستساعد المنصة على تسهيل حصول البائع على مستحقاته دون الحاجة إلى انتظار تاريخ الاستحقاق الذي يبلغ في المتوسط 120 يوماً. وتتميز بالمرونة في تلبية متطلبات السوق المحلية، الأمر الذي سيشجع مشاركة البنوك الوطنية الأخرى لدعم الخدمات المالية الرقمية.. وسيقوم المصرف بتأسيس مركز جديد للتميز لتوفير الدعم المطلوب للممولين المحليين.

مرحلة أولية

توفر المرحلة الأولية من المشروع حلول تمويل المستحقات، فيما سيتم تقديم مجموعة أخرى شاملة ومتنوعة من منتجات تمويل المستحقات بما في ذلك المنتجات المتوافقة مع التمويل الإسلامي، والتي سيتم إطلاقها في المرحلة الثانية من المشروع مستقبلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات