الإمارات سوق رئيسي لبرنامج «مسج بيرد» للاتصالات المتعددة

 أعلنت مسج بيرد، منصة الاتصال المتعددة إغلاق دورة جديدة بقيمة 200 مليون دولار، وفي الشرق الأوسط تتزايد شعبية مسج بيرد، حيث يستخدمها عملاء مثل كريم واتصالات وأوكادوك لتفعيل التواصل مع عملائهم، وسيستخدم التمويل لمضاعفة فريق عمل مسج بيرد العالمي 3 أضعاف والتوسع في الأسواق الرئيسة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا وأمريكا اللاتينية، مع إطلاق الشركة لسياسة «العمل من أي مكان». وتعتبر الإمارات من أسواق مسج بيرد الرئيسة في الشرق الأوسط.

وهذا الاستثمار يأتي في أعقاب طلب عالمي كبير على تشكيلة أوسع من سبل التراسل المباشرة مع الزبائن من خلال قنوات متعددة، حيث تعاني الشركات العالمية في مشوارها من صعوبة الاتصال البشري المباشر ومراكز خدمة العملاء، وسعيها للتطور من أجل الحصول على خدمة الاتصال عن بعد، وهذا التطور الذي تقوده مسج بيرد عالمياً نقلها من مجرد شركة توفر خدمة الاتصال عن بعد إلى أول منصة متعددة القنوات والوحيدة على مستوى العالم.

وتولت عملية الاستثمار سبارك كابيتال ومقرها وادي السيليكون بقيمة 3 مليارات دولار بمشاركة من بونير، وغلين كابيتال، وأل جي تي لايت ستون، ولونغ باو، وموسي بارترز، ونيو فيو كابيتال. ومن شأن تجربة الاتصال المتعدد الشامل أن تنقل العملاء من خانة القنوات غير الفاعل للإيميل والصوت إلى قنوات تراسل وتواصل أكثر حيوية، وهذا يتطلب منتجات وأدوات للشركات وكذلك للعملاء لاكتمال دائرة التواصل بشكل فاعل، والآن أصبح هذا ممكناً من خلال مجموعة أدوات مسج بيرد.

وتحول ثلث عملاء مسج بيرد، والبالغ عددهم الكلي 15,000 عميل، إلى استخدام نظم اتصال القنوات المتعددة السحابية من خلال نظام فلو بيلدر أو إن بوكس أو منتجات اومني تشانل المتعددة، ويثق بمسج بيرد علامات تجارية عالمية بارزة مثل لوفتهانزا وهنينكن وهيوغو وبوس وريتشوالز وساب، وكذلك شركات اوبر وغلوفو وهلو فرش ودليفرو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات