123 مليار دولار مشاريع نشطة.. و295 ملياراً في مرحلة ما قبل التنفيذ

اختبار «كوفيد» يمنح الإمارات صدارة بالتعافي الاقتصادي

حسّنت الإمارات آفاقها للانتعاش خلال الأشهر الأخيرة، وقفزت إلى قمة مؤشر ميد (كوفيد 19) للتعافي في سبتمبر، مسجلة أعلى درجات بشكل عام مقارنة مع يونيو، حسبما أفاد تقرير حديث نشرته «ميد»، أمس.

وأوضح تقرير أصدرته المجلة بعنوان «مراجعة ميد للأعمال أكتوبر2020» أن التوقعات الأكثر تفاؤلاً لدولة الإمارات، مؤكداً أن الوصول إلى هذه المكانة المتقدمة، يرجع إلى بنية اختبار تحتية متطورة للفيروس المستجد فاقت العالم، ووفرت 800 اختبار لكل ألف شخص مقرونة بمتطلبات صارمة للسفر الدولي.

وقال: «إن الإمارات تقود جهود التعافي الاقتصادي لمرحلة ما بعد (كوفيد 19)، مسجلة أعلى رصيد من النقاط في الشرق الأوسط 4.1 نقطة، تتبعها دول التعاون الأربع الأخرى وهي السعودية 3.8، وعمان 3.5، والكويت 3.3، والبحرين 3.1، انعكاساً للجهود الكبيرة التي تبذلها مجموعة البلدان بأكملها لزيادة بنيتها التحتية وقدرتها على الاختبار بسرعة، حيث تظهر درجة المؤشر الأعلى توقعات محسّنة للانتعاش الاقتصادي في مرحلة ما بعد الجائحة».

وذكر أن لدى الإمارات ما قيمته 123 مليار دولار من عقود المشاريع النشطة قيد التنفيذ، ومشاريع بقيمة 295 مليار دولار في مرحلة ما قبل التنفيذ منها 160 مليار دولار سواء في مرحلة التصميم أو تقديم العطاءات.

وأكدت «ميد» أن مشاريع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في طور المناقصة حتى 30 سبتمبر 2020 بلغت 279.96 مليار دولار، حصة الإمارات منها 19.4% بقيمة 54.27 مليار دولار، لتأتي بعد السعودية 58.40 مليار دولار بحصة 20.9%.

وأشارت إلى أن الإمارات تمتلك الحجم الأكبر من عقود مشاريع النفط والغاز، التي طرحت للمناقصة بعقود بقيمة 28.6 مليار دولار، بما في ذلك 18 مليار دولار .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات