«مالية الوطني» تبحث سياسة «الاقتصاد» لدعم السياحة

ناقشت لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية للمجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماع عقدته في مقر الأمانة العامة في دبي، برئاسة سعيد العابدي رئيس اللجنة «سياسة وزارة الاقتصاد بشأن دعم قطاع السياحة».

حضر الاجتماع ميرة السويدي مقررة اللجنة، ود. طارق الطاير، وعائشة البيرق، وأسامة الشعفار، وعائشة آل علي، ومروان المهيري. وقال سعيد العابدي إن اللجنة اطلعت على سياسة الوزارة وخططها الاستراتيجية للقطاع، وتنمية وترويج السياحة داخلياً وخارجياً بالتنسيق مع الجهات المعنية، وجهود الوزارة لتحقيق أكبر استفادة من معرض «إكسبو»، وأثر ذلك على التخطيط الاستراتيجي لمستقبل القطاع السياحي.

وأضاف أنه تم خلال الاجتماع أيضاً الاطلاع على خطة العمل، والاطلاع على الدراسات التحليلية، وورقة استفسارات، وعقد لقاءات عدة مع ممثلي الجهات المعنية بقطاع السياحة بالدولة للوقوف على أهم تحديات تنمية هذا القطاع المهم.

أهمية خاصة

وأكد أن القيادة الرشيدة تولي قطاع السياحة أهمية خاصة باعتباره واحداً من مصادر الناتج الإجمالي للدولة، فقد قدرت بعض الدراسات أن قطاع السياحة يمكن أن يسهم بأكثر من 11% في السنوات العشر المقبلة، مشيراً إلى أن السياحة تزداد أهميتها في ظل التحديات التي فرضتها الأوضاع الاقتصادية والجيوسياسية على معطيات الأمن والاستقرار في المنطقة، فكان لا بد من الاطلاع على سياسة وزارة الاقتصاد في دعم هذا القطاع المهم، خصوصاً بعد تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم التي أثرت بشكل كبير على هذا القطاع المهم، وخططها للاستفادة من معرض «إكسبو 2020»، الذي سيلعب دوراً كبيراً في تنشط حركة السياحة في الدولة.

وأكد أن الإمارات استطاعت أن تعزز مكانتها على خارطة السياحة والسفر العالمية لتصبح واحدة من أهم وأكبر الوجهات السياحية العالمية، بحسب العديد من التقارير والمؤشرات الدولية العالمية المتخصصة، فكان لا بد للوقوف على أهم التحديات التي تقف أمام تنمية هذا القطاع، لما له من أثر كبير على الاقتصاد الوطني ونموه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات