«غرفة الفجيرة» تبحث مستقبل الاقتصاد

نظمت غرفة تجارة وصناعة الفجيرة ورشة عمل بعنوان (مستقبل الاقتصاد للخمسين) تجاوباً مع مشروع تصميم الخمسين عاماً المقبلة لدولة الإمارات، وذلك بحضور أعضاء من مجلس إدارة الغرفة وسلطان جميع الهنداسي مديرها العام.وتم خلال الورشة التي نظمت بالتنسيق مع الديوان الأميري بالفجيرة عبر تقنية (زووم)، وأدارها محمد عبيد بن ماجد مدير عام دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة، طرح ثلاث أوراق عمل، قدمها كل من جمعة محمد الكيت وكيل وزارة الاقتصاد لقطاع التجارة الخارجية وتضمنت مراحل تطور الاقتصاد الوطني والتجارة الخارجية وقطاع الأعمال معززة بالبيانات الإحصائية، وعرض شريف حبيب العوضي مدير عام هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة مرئيات مستقبل بيئة الأعمال والاقتصاد والتجارة في إمارة الفجيرة ضمن خطة الاستعداد للخمسين، وقدم الكابتن سالم عبد الله الأفخم الحمودي مدير منطقة الفجيرة للصناعة البترولية (فوز)، عرضاً حول مرئيات مسار النموذج الاقتصادي بالتركيز على مستقبل الفجيرة كمركز دولي لتموين السفن بالوقود.

وقدم سلطان جميع الهنداسي الشكر والتقدير لقيادة الدولة الرشيدة لإتاحتها الفرصة لكافة أفراد المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين وقطاع عام وخاص وأهلي للمشاركة في صياغة الحياة في دولة الإمارات وتصميم الخطة التنموية الشاملة للدولة، والتي تحدد ملامح ورؤية الخمسين عاماً المقبلة 2021 - 2071.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات