قصص نجاح سيدات الأعمال الإماراتيات والبرازيليات في التحول الرقمي بقطاع التجزئة

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي ممثلةً بمكتبها التمثيلي في البرازيل مؤخراً ندوة إلكترونية حول دور المرأة في دولة الإمارات والبرازيل في قيادة التحول الرقمي في قطاع التجزئة حضرها أكثر من 178 مشاركاً من قادة ورواد الأعمال وصناع القرار في دولة الإمارات والبرازيل والأسواق الناشئة الأخرى.

وهدفت الندوة الإلكترونية، التي أقيمت بدعم من مجلس سيدات أعمال دبي ومجموعة سيدات البرازيل وغرفة التجارة الدولية – البرازيل ودائرة دعم المنشآت الصغيرة والمتناهية الصغر (سبراي) واتحاد الصناعات في ولاية ساو باولو البرازيلية، إلى تسليط الضوء على العديد من قصص النجاح للشركات المملوكة للنساء في دولة الإمارات والبرازيل، ومنها متجر "ماغازين لويزا"، ومنصة التجارة الإلكترونية "ممز ورلد Mumzworld.com"، وشركة الأزياء "شذى عيسى".

وسلطت الندوة الضوء على الدور الهام الذي تلعبه رائدات الأعمال في إعادة تشكيل قطاع التجزئة في كلا البلدين، والاتجاهات الرئيسية في هذا القطاع، وأفضل الممارسات لتعزيز نمو التجارة الإلكترونية، والوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي، والتعاون العابر للحدود بين البلدين، بالإضافة إلى أوجه التعاون بين الشركات الناشئة وتجار التجزئة في دولة الإمارات والبرازيل.

وشملت قائمة المشاركين في الندوة الافتراضية سيدة الأعمال البرازيلية لويزا تراجانو، وهي مليارديرة جنت ثروتها من تجارة التجزئة والرئيس التنفيذي لمتجر "ماغازين لويزا"، ومصممة الأزياء الإماراتية، شذى عيسى، ولينا خليل، الشريك المؤسس لمنصة التجارة الإلكترونية "ممز ورلد"، بالإضافة إلى عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي، وناتاليا سيشيفا، مديرة ريادة الأعمال في غرفة دبي.

وأشار عمر خان إلى أن الشركات التي تقودها النساء في دولة الإمارات والبرازيل تلعب دوراً رئيسياً في أسواق التجارة الإلكترونية والتجزئة سريعة النمو، مشدداً على أهمية تسليط الضوء على قصص النجاح في هذه الأسواق، حيث يصبح بالإمكان الخروج برؤى ودروس قيمة لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة.

وأضاف خان قائلاً: "تلعب المرأة في دولة الإمارات دوراً رئيسياً في الحكومة وقطاع الأعمال وكافة شرائح المجتمع. وتشكل دبي أرضاً للفرص لرائدات الأعمال اللواتي يساهمن بفاعلية في الاقتصاد ويطلقن أعمالاً ناجحة ويعززن من ممارسات الأعمال المبتكرة."

كما وكشف مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي أن نسبة كبيرة من الشركات الناشئة المسجلة في عضوية "دبي للمشاريع الناشئة"، احدى مبادرات الغرفة لدعم ريادة الأعمال، تملكها وتديرها السيدات في المنطقة، مشيراً كذلك ان هناك إمكانات هائلة للإمارات والبرازيل لتوسيع التعاون الثنائي في مجالات ريادة الأعمال النسائية وإتاحة وصول الشركات التي تقودها النساء إلى الأسواق العالمية.

وخلال كلمتها الرئيسية في الندوة الإلكترونية، قدمت لويزا تراجانو لمحة عامة عن رحلتها الريادية في بناء "ماغازين لويزا" لتصبح واحدة من أكبر شركات البيع بالتجزئة في البرازيل. وركزت تراجانو خلال كلمتها على تجربتها والدروس المستفادة في ريادة الأعمال، مثل أهمية الابتكار في قيادة العمليات التجارية والحفاظ على الصلة بين المبيعات من دون الاتصال بالإنترنت وعبر الإنترنت.

ومن جهتها تحدثت لينا خليل عن اتجاهات المستهلكين المختلفة التي تشكل مشهد البيع بالتجزئة في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، مثل الطلب المتزايد على المنتجات المصممة للعائلات. وأوضحت أن موقع "ممز ورلد" قد تم إنشاؤه لسد فجوة في السوق للأمهات اللاتي يرغبن في مقارنة المنتجات والتسوق عبر الانترنت، مشيرة إلى أن الشركة نجحت في إطلاق شراكات عالمية، بالإضافة إلى حرصها على استكشاف الفرص في الأسواق البرازيلية.

وبدورها شاركت شذى عيسى تجربتها في عالم الأعمال خاصة في قطاع الأزياء وكيف استفادت من وسائل التواصل الاجتماعي لتنمية وتعزيز أعمالها خارج الدولة، مضيفة إلى ان شركتها ركزت على التوسع خارجياً والوصول إلى الصين والمملكة المتحدة والبرازيل.

واختتمت ناتاليا سيشيفا الندوة الإلكترونية بتعريف الحضور على مبادرة غرفة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال "دبي للمشاريع الناشئة" وأبرز المزايا والخدمات التي تقدمها للشركات الناشئة في دبي، مشيرة إلى أن رائدات الأعمال في الإمارات لديهن فرص متنوعة وعديدة لتعزيز نمو أعمالهن، مؤكدة كذلك أن تجارة التجزئة والتجارة الإلكترونية هما قطاعان مليئتان بالفرص ويمكن للشركات الناشئة في الإمارات والبرازيل تقديم حلول متطورة تتلاءم مع احتياجات ومتطلبات الاستهلاك المتغيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات