«فورين بوليسي»: المناطق الحرة أداة اقتصادية مفضلة لدى الإمارات

وصفت «فورين بوليسي» المناطق الحرة في دولة الإمارات بأنها الأداة الاقتصادية المفضلة لدى الدولة، والوسيلة التي تختارها دوماً لبناء اقتصادها وتعزيز مكانته بين اقتصادات المنطقة والعالم. ونشرت المجلة الأمريكية تقريراً حديثاً عن الدور المتزايد، الذي باتت تلعبه المناطق الحرة في منطقة الشرق الأوسط بصفة عامة، وفي منطقة الخليج العربي بصفة خاصة، وفي الإمارات على وجه التحديد.

وذكر التقرير أن الإمارات كانت رائدة بين دول الشرق الأوسط في استخدام المناطق الحرة، والمعروفة أيضاً باسم المناطق الاقتصادية الخاصة، كونها وسيلة فعالة لاستقطاب المستثمرين وكبريات الشركات العالمية إليها، للعمل على أرضها ومزاولة أنشطة تجارية مكثفة، تعزز مكانة الدولة على خريطة التجارة والاستثمار، سواء الإقليمية أو العالمية.

استقطاب الاستثمارات

وأضاف التقرير أن الإمارات هي الأنجح بين دول الشرق الأوسط في استفادتها الاقتصادية من المناطق الحرة، والقدرة على توظيفها في استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، فضلاً عن كونها الأكبر بين دول المنطقة في عدد المناطق الحرة.

يُذكَر أن المناطق الحرة منتشرة في أنحاء الإمارات وبلغ عددها الإجمالي 45 منطقة وتشترك هذه المناطق في المميزات نفسها التي تمنحها للشركات الأجنبية العاملة بداخلها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات