أدنوك وجروب 42 تطلقان «AIQ» للذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أمس إطلاق شركة AIQ كمشروع مشترك مع مجموعة «جروب 42» المتخصصة في الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها. ويأتي إطلاق الشركة بعد الاتفاقية الموقعة في نوفمبر 2019 بين أدنوك و«جروب 42»، لتأسيس مشروع مشترك بهدف التطوير والتسويق التجاري لمنتجات الذكاء الاصطناعي الرائدة والموجهة لقطاع النفط والغاز بحيث تمتلك أدنوك 60%، فيما تمتلك المجموعة نسبة 40%.

وستركز AIQ على تطوير منتجات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي المخصصة لقطاع النفط والغاز وتسويقها تجارياً. وتجمع هذه الشراكة بين خبرة «جروب 42» في مجال نمذجة الذكاء الاصطناعي والحاسبات فائقة السرعة وفريقها العالمي من علماء البيانات ومهندسي البرمجيات وخبراء النطاقات، مع خبرة أدنوك عالمية المستوى في صناعة النفط والغاز وأرشيفها الضخم من البيانات.

وقال معالي الدكتور سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة بالاستفادة من التكنولوجيا المتطورة للثورة الصناعية الرابعة في تحقيق أقصى قيمة ممكنة من أعمال أدنوك، تسهم هذه الشركة الجديدة في تعزيز جهودنا الرامية لتطوير حلول فعّالة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتمكين أدنوك، وقطاع النفط والغاز، من رفع كفاءة العمليات وتحسين التخطيط والارتقاء بالأداء. كما تتيح هذه الشراكة لأدنوك تطوير حلول وتطبيقات الذكاء الاصطناعي بطريقة عالية الكفاءة من حيث التكلفة، كما أنها تسهم في تعزيز مكانة أبوظبي والدولة عموماً مركزاً عالمياً للذكاء الاصطناعي والنمو الصناعي القائم على التكنولوجيا المتقدمة.

مجلس الإدارة

ويترأس عبد المنعم سيف الكندي (أدنوك) مجلس إدارة الشركة، والتي يتكون أعضاء مجلس إدارتها من منصور المنصوري، وبنغ شياو من (جروب 42)، وأحمد تميم الكتاب وآلان نيلسون من (أدنوك).

مبادرة

وتعد الشراكة مع «جروب 42» واحدة من مبادرات أدنوك المتعددة لتسريع وتيرة التحول الرقمي والتوسعة في استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في أعمالها في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز. ومن بين هذه المبادرات مركز الذكاء الاصطناعي «بانوراما»، ومركز ثمامة لدراسة المكامن البترولية، إضافة إلى نماذج سلسلة القيمة التي تستخدم تطبيقات الذكاء الاصطناعي، والرؤية الحاسوبية، وتعلم الآلة، وتقنيات الصيانة التنبؤية، واستخدام تقنية سلسلة الكتل «البلوك تشين» في الحسابات الخاصة بالموارد الهيدروكربونية.

وقال الدكتور آلان نيلسون، رئيس قطاع التكنولوجيا في أدنوك: سعداء بإطلاق هذه الشركة للذكاء الاصطناعي مع مجموعة «جروب 42»، والتي ستسهم في تسريع وتيرة جهود أدنوك المستمرة الهادفة لتوظيف التقنيات المتقدمة في أعمالها في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز والتوسع في استخدام التطبيقات الرقمية في سلسلة الإمداد في الشركة بهدف رفع الكفاءة والارتقاء بالأداء وتعزيز المرونة في أعمالها في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز.

وأضاف: «يُقدم هذا المشروع المشترك دليلاً آخر على حرص أدنوك واستعدادها لبناء شراكات مع المؤسسات والجهات الفاعلة في مجال تكنولوجيا المعلومات على المستوى المحلي لتسهم في نمو وتطور منظومة للابتكارات والتقنيات الحديثة في الإمارات وتحقيق قيمة اقتصادية مستدامة على المدى البعيد».

تطبيقات

قال بنغ شاور، الرئيس التنفيذي لمجموعة «جروب 42»: «تتيح هذه الشراكة مع أدنوك إمكانية تطوير أدوات وتطبيقات تعتمد على الذكاء الاصطناعي مخصصة لقطاع النفط والغاز في المستقبل، ونحن نتطلع إلى الاستفادة من البنية الحديثة التي نمتلكها في مجال الحوسبة السحابية، وفريقنا المتميز من خبراء الذكاء الاصطناعي للمساعدة في إيجاد حلول تعتمد أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي وتطويرها. وتتيح لنا الشركة توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وقدرات «جروب42» في مجال الحواسيب فائقة السرعة، وخبرة أدنوك الواسعة في مجال النفط والغاز وجودة بياناتها واتساع نطاقها والاستفادة منها في تعزيز فعالية العمليات التشغيلية في جميع المراحل والجوانب، إضافة إلى تبني أساليب مبتكرة وجديدة لعمليات الاستكشاف والإنتاج والنقل والمعالجة والتوزيع والمبيعات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات