"أوبك": الإمارات لعبت دورا قياديا في بناء جسور التفاهم بين الأعضاء

أشادت منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" بالدور الإيجابي الذي لعبته دولة الإمارات العربية المتحدة داخل المنظمة خلال السنوات الماضية، مؤكدة أن الدولة كسبت احترام الجميع نظرا للدور الذي تقوم به في بناء جسور التفاهم وسيط يسعى لإيجاد توافق بين أعضاء المنظمة حيال كل القضايا المتعلقة بالسوق النفطي العالمي.

وقالت المنظمة في تقرير خاص أصدرته بمناسبة مرور 60 عاما على تأسيها إن دولة الإمارات قدمت دعما تاريخيا للمنظمة خلال العام 2020 وذلك من خلال الاستجابة القوية التي اظهرتها في دعم السوق النفطي في مواجهة التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد 19، مشيرة الى أن هذا الدعم ساهم بالإضافة الى جهود الدول الأخرى الأعضاء في المنظمة في ضبط حجم الإنتاج في السوق.

وأشارت إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة حازت سمعة طبية كونها مُبتكرة في تطوير مواردها النفطية، وذلك بالإضافة الى كونها من أكثر الدول التي تستثمر في التكنولوجيا لتنويع مصادر طاقتها المستقبلية فضلا عن دورها في دعم الجهود العالمية الرامية لمعالجة تحدي التغيير المناخي والمحافظة على البيئة.

وثمنت "أوبك" الدور المتميز الذي قام به معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية خلال توليه رئاسة منظمة "أوبك"،مؤكدة ان المزروعي قاد المنظمة ببراعة ومهارة وحنكة وكان شخصية محورية في المنظمة طيلة السنوات الماضية الأمر الذي انعكس بنتائجه الإيجابية على المنظمة والسوق النفطي العالمي بشكل عام.

وأشارت الى الدور الكبير الذي لعبه المزروعي في اتفاقيات خفض الإنتاج التي جرى الاتفاق عليها بين الأعضاء في المنظمة من جهة وكبار المنتجين المستقلين من جهة أخرى خلال الفترة الماضية والتي أسهمت في ضبط التوزان في السوق النفطي.

يشار الى أن دولة الإمارات انضمت الى عضوية منظمة الدول المصدرة للنفط منذ عام 1967، وكان لها دور كبير في تحقيق الاستقرار في السوق النفطي العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات