برامج لتأهيل المواطنين لسوق العمل بقطاع الطيران

وقعت وزارة الموارد البشرية والتوطين، ومؤسسة مطارات دبي، وصندوق تنمية الموارد البشرية الوطنية، مذكرة تفاهم بشأن التعاون بين الأطراف الثلاثة في مجالات تأهيل وتدريب وتمكين المواطنين والمواطنات لتعزيز مشاركتهم في سوق العمل.

وجرت مراسم حفل التوقيع في مبنى طيران الإمارات بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي ناصر الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، وكبار المسؤولين بالجهات الثلاث.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد: التوطين والارتقاء بقدرات الموارد البشرية المواطنة أولوية وجزء رئيسي من استراتيجية مطارات دبي، بما يتواكب مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى إيجاد وظيفة لكل مواطن والدعم والمتابعة الشخصية التي يحظى بها هذا الموضوع من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.

ودعا سموه أبناء الإمارات للمساهمة برسم مستقبل قطاع الطيران والإقبال على التخصصات والعلوم ذات الصلة بهذا القطاع الذي يعتبر من أكبر القطاعات على مستوى دبي بشكل خاص والدولة عموما، مشيراً إلى أن قطاع الطيران يشكل في الوقت الراهن نحو 28% من الناتج المحلي للإمارة، ما يجعله بمقدمة القطاعات القادرة على رفد سوق العمل بآلاف الفرص والخيارات المهمة وغير التقليدية خاصة ما يتعلق منها بالطيارين والهندسة المتعلقة بالطيران بكافة فروعها.

شراكة

وقال معالي ناصر الهاملي، إن المذكرة تؤسس لشراكة استراتيجية بين الجهات الثلاث انطلاقاً من حرصها على الاضطلاع بأدوارها الوطنية بما ينسجم مع حزمة قرارات التوطين الأخيرة المعتمدة من قبل مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي دخل بموجبها ملف التوطين مرحلة جديدة تقوم على أساس تكامل الأدوار والشراكة بين القطاعين الحكومي الاتحادي والمحلي. وأشاد بجهود مطارات دبي ومساهماتها الفاعلة في ملف التوطين.

وقع المذكرة ناصر بن خرباش، وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين، ومشاري البناي، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والتطوير في مطارات دبي، وممثل صندوق تنمية الموارد البشرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات