«يوغوف»: نصف السكان راضون عن دعم البنوك

كشفت نتائج آخر دراسة أجرتها شركة يوغوف عن أن شخصاً واحداً من بين كل اثنين (نسبة النصف) في الإمارات يعتقدون بأن البنوك قد قامت بدور متميز بمساعدتهم خلال جائحة «كوفيد 19». الأفراد ذوي الدخل العالي (أي 40 ألف درهم فما فوق في الشهر) هم الأكثر احتمالية للاعتقاد بذلك (65 %).

وتشير النتائج إلى أن العملاء الحاليين هم أكثر اهتماماً بفتح حسابات التوفير (44 % مهتمون بشكل كبير)، في حين أنهم غير مهتمين بالقروض الشخصية (21% فقط مهتمون بشكل كبير)، مما يعكس الرغبة بالحفاظ على الممتلكات والأصول الحالية وعدم الرغبة بإضافة حمل جديد من الديون والالتزامات المادية عليهم في الظروف الاقتصادية الراهنة.

وإضافة إلى فتح حسابات توفير، يرغب الأفراد بزيادة استثماراتهم في الذهب وغيره من المعادن الثمينة (37%) يليها خطة معاش التقاعد (34 %). وتتضّح القرارات الحذرة لسكّان دولة الإمارات بشأن الأمور المادية عندما قال 30 % من المستطلعين بأنهم قد قاموا بالاستفادة أو سيقومون بالاستفادة من العروض والإعفاءات التي تقدّمها البنوك مثل تسديد الدفعات بدون فوائد (مثلاً: أقساط المدارس، فواتير المياه والكهرباء.. إلخ)

من بين الأشخاص المستفيدين من خدمات المصارف الرقمية عبر الإنترنت، قال 72 % بأن تجربة استخدامها خلال «كوفيد 19» كانت «ممتازة» أو «جيدة جداً». ويبدو أن الخدمات الرقمية للبنوك ستنتشر أكثر فأكثر، حيث قال 85 % من المستطلعين بأنهم سيتابعون استخدام هذه الوسيلة في المستقبل كذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات