بحث استبيان الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية

استضافت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ومن خلال ثلاث جلسات افتراضية، وفوداً من مكتب التنافسية لحكومة أبوظبي، وفريق عمل حكومة دبي (دبي الذكية)، ومكتب الشارقة الرقمية.

وذلك لاستعراض استبيان الأمم المتحدة الحكومة الإلكترونية 2020، والاطلاع على أهم النتائج التي صدرت عنه، وكيفية تفعيل مشاركة الحكومات المحلية في تعزيز أدوار الحكومة الإلكترونية للدولة بما يؤدي إلى تحسين النتائج.

وخلال الجلسات الثلاث تطرق المتحدثون إلى استبيان الأمم المتحدة ونتائج المؤشر الرئيسي والمؤشرات الفرعية والنتائج المتقدمة التي حققتها الدولة، والتي تعكس الجهود الكبيرة التي بذلتها كافة الجهات الحكومية والاتحادية في سبيل تقدم الدولة على سلم الترتيب في مؤشر تنمية الحكومة الإلكترونية.

كما ناقشت الجلسات دور الحكومات المحلية في تعزيز الحكومة الإلكترونية خصوصاً مع توجه الأمم المتحدة للتركيز على تطور المدن الذكية خلال عملية الاستبيان، إضافة إلى توفر الخدمات الذكية المحلية، خصوصاً في قطاعات التعليم والصحة والنقل.

وقال سالم الحوسني، نائب مدير عام الهيئة لقطاع الخدمات الذكية والمعلومات بالإنابة: ما زالت الأصداء الإيجابية لما حققته الإمارات باستبيان الأمم المتحدة لتنمية الحكومة الإلكترونية تتردد في الأرجاء، فقد استطعنا بفضل العمل الجاد والتعاون الوثيق بين الجهات الحكومية والاتحادية من أن نكون ضمن أفضل دول العالم في المؤشر الرئيسي وفي المؤشرات الفرعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات