أبوظبي تؤسس قريباً بنكاً رقمياً متكاملاً

يعقد «بنك أبوظبي الأول»، اجتماع جمعية عمومية في 20 أكتوبر الجاري، للنظر في التنازل عن الرخصة المصرفية لبنك الخليج الأول سابقاً، إلى شركة «ADQ» القابضة، المملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي، والتي تنوي تأسيس بنك إماراتي رقمي متكامل.

وقال البنك، في إفصاح لسوق أبوظبي، إنه سيتنازل مقابل تملكه 10 % من أسهم البنك المزمع تأسيسه، كما سيكون لبنك أبوظبي الأول، الأفضلية بنسبة 10 % إضافية، عند طرح أسهم البنك الجديد للاكتتاب العام.

وقال مراقبون بالقطاع المصرفي لـ «البيان الاقتصادي»، إن تأسيس البنك، خطوة رائدة، تسهم في تلبية احتياجات العملاء، وتقديم جميع الخدمات المصرفية الفورية عبر قنوات رقمية، ومن دون فروع، موضحين أن القطاع المصرفي حالياً، يشهد منافسة قوية بين كبريات البنوك الوطنية والأجنبية، لتطوير خدماتها المصرفية الرقمية عبر الإنترنت.

وتوقع المراقبون أن يكون هناك تحول كبير نحو البنوك الرقمية في السنوات القادمة، لمواكبة التغييرات التقنية الكبيرة التي يشهدها العالم في القطاع المصرفي، بما يفتح الباب لاختفاء البنوك التقليدية بشكلها الحالي، إضافة إلى تقديم الخدمات للعملاء بطرق أكثر سهولة ويسر، بما يؤدى إلى جذب المزيد من العملاء، إضافة إلى ترشيد الإنفاق، عبر تقليل أعداد فروع البنوك وموظفيها تدريجياً.

ويصل عدد البنوك الوطنية التقليدية في الدولة، إلى 21 بنكاً، تمتلك 588 فرعاً حتى نهاية يوليو الماضي، مقارنة بنحو 656 فرعاً في نهاية ديسمبر الماضي، ما يعني إغلاق 68 فرعاً خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري، في ظل التحول نحو الصيرفة الذكية والإلكترونية.

ونشطت التداولات أمس، على «أبوظبي الأول»، ليتصدر قائمة الأنشط في سوق أبوظبي، بعد التداول على 5.63 ملايين سهم، بقيمة 62.8 مليون درهم، من خلال 217 صفقة، وأغلق منخفضاً 0.18 %، عند 11.12 درهماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات