76 % من المشاركين في دراسة لبوسطن كونسلتينج مهتمون بالانتقال إلى بنوك جديدة

 نشرت بوسطن كونسلتينج جروب اليوم دراسة بحثية جديدة تسلط الضوء على التحولات التي فرضتها جائحة (كوفيد19) على توجهات مستخدمي الخدمات المصرفية في دولة الإمارات. ووفقاً للدراسة الجديدة فإن توقعات المستخدمين في الإمارات ومتطلباتهم فيما يتعلق بالقطاع المصرفي تشهد تطورات متسارعة، وذلك في ظل التفشي المستمر لأزمة (كوفيد19) حول العالم.

وكجز من الدراسة، استطلعت بوسطن كونسلتينج جروب آراء أكثر من 2000 شخص في الإمارات لفهم توجهات المستخدمين ومتطلباتهم وسلوكياتهم المتغيرة في التعامل مع البنوك. ووجد البحث أن 76% من المشاركين في الدراسة أبدوا اهتمامهم بتغيير بنوكهم الحالية وأن 70% يبحثون بنشاط عن عروض خدمات مصرفية جديدة.

وأظهر البحث الجديد أيضاً أن 87% من المشاركين أبدوا استعدادهم لفتح حساب مصرفي مع بنك رقمي بالكامل لا يملك فروعاً على أرض الواقع. ويتوافق هذا التوجه مع المؤشر العالمي لبوسطن كونسلتينج جروب، والذي شهد قيام أكثر من 53% من مستخدمي الخدمات المصرفية في الإمارات العربية المتحدة بزيادة معدل استخدام تطبيقات الهاتف المحمول للخدمات المصرفية أثناء الوباء، إضافة إلى اعتماد أكثر من 50% من المستخدمين للخدمات المصرفية الرقمية لأول مرة نتيجة الأزمة الحالية.

وأظهر بحث بوسطن كونسلتينج جروب أن 63% من المشاركين أعربوا عن صعوبة تحديد أي تمايز بين البنوك وعروض الخدمات التي تقدمها. وفي الوقت الحالي، لا يزال لدى البنوك الكبرى في الإمارات قاعدة عملاء مستقرة، كما أن 50% من العملاء ذوي الدخل المرتفع يتعاملون مع البنك ذاته لمدة خمس سنوات أو أكثر، ومع ذلك لا بد من وضع استراتيجيات لمواكبة التحولات الحتمية في متطلبات العملاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات