سويسرا تشارك في "أسبوع الفضاء" بـ"إكسبو 2020 دبي"

أكدت سويسرا التزامها بالمساهمة في إنجاح إكسبو 2020 دبي، والذي سينطلق اعتباراً من 1 من أكتوبر 2021 وحتى 31 مارس 2022.

ويشارك جناح سويسرا في "أسبوع الفضاء" الذي انطلقت فعالياته اليوم وتستمر إلى 6 أكتوبر الجاري وهو أول حدث عن بعد /عبر الأنترنت/ ضمن سلسلة برامج ما قبل انطلاق إكسبو العام المقبل.

وسيوفر معرض إكسبو فرصة مميزة للجناح السويسري لتسليط الضوء على الخبرات التقنية السويسرية وتعزيز مكانة سويسرا كأرض خصبة للبحث العلمي والابتكار.

و قال مانويل سالتشلي، المفوض العام للجناح السويسري ورئيس لجنة تسيير إكسبو 2020 دبي: "تعد سويسرا دولة رائدة في مجال التقنية وعلوم الفضاء على حد سواء. وتمثل فعالية أسبوع الفضاء فرصة مثالية لإبراز مكانة سويسرا المتميزة في مجالات الابتكار، والبحوث والتعليم في قطاع الفضاء".

وتعاقد الجناح السويسري مع مدرسة لوزان الاتحادية للفنون التطبيقية لاستعراض أبرز المشاريع السويسرية الرائدة في مجال الفضاء كالشركة السويسرية الناشئة كليرسبيس "ClearSpace"، والتي بدأت مؤخراً في بناء قمر اصطناعي مخصص لالتقاط الحطام الفضائي والتخلص منه. وكانت وكالة الفضاء الأوروبية قد أوكلت "كليرسبيس" مهمة قيادة الجهود الأوروبية لتطوير تقنيات لأنشطة فضائية أكثر استدامة.

كما يشكل معرض إكسبو منصة اقتصادية تتيح للجناح السويسري فرصة لتسليط الضوء على الشركات السويسرية وقطاع السياحة المحلي بهدف تعزيز القدرة الاقتصادية للدولة وترسيخ جاذبيتها على مستوى دولة الإمارات، والتي تعتبر الشريك التجاري الأول لسويسرا في منطقة الشرق الأوسط.

ويستند الجناح السويسري على نموذج شراكة بين القطاعين العام والخاص، وتضم قائمة شركائه: شيندلر، رولكس، هيئة السياحة السويسرية، كلارينت، نوفارتيس، نستله الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مجموعة كي جيه أس للألماس المحدودة، ومجموعة من الموردين.

وتم تنفيذ تصميم مشروع الجناح "انعكاسات" من قبل فريق التحالف السويسري الذي يضم شركة "أو أو أس" /تصميم معماري وتخطيط عام/، وبيل بارت بارتنر /ديكور مسرحي/، ولورنز اوجستر لاندسكيبنغ /المناظر الطبيعية/، وقامت ببنائه شركة "إكسبو موبيليا".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات