"موانئ دبي" و"جافزا" تشاركان في مؤتمر حول تمكين قطاع البلاستيك في الهند

شاركت موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات والمنطقة الحرة لجبل علي " جافزا " مع جمعية كل الهند لمصنعي البلاستيك في مؤتمر افتراضي بعنوان "تمكين قطاع البلاستيك في الهند للوصول إلى العالمية" حيث تم مناقشة التطورات المستجدة في تجارة البلاستيك دولياً وتبادل الأفكار حول تخطي العقبات والعوائق الرئيسة لتطوير هذا القطاع.

شارك في المؤتمر نخبة من كبار المنتجين والمصنعين المتخصصين في الصناعات التحويلية للبلاستيك من جميع أنحاء العالم واستعرضوا خبراتهم ومعارفهم حول أفضل الممارسات وأحدث التقنيات المستخدمة في الصناعة مؤكدين رسوخ العلاقة بين الهند ودولة الإمارات في هذا القطاع.

وسلط رافين جولياني مدير إدارة تطوير الأعمال بموانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات الضوء على آفاق تسهيل الوصول إلى الأسواق الدولية عبر مبادرة "الجسر الهندي الإماراتي" التي أطلقتها موانئ دبي العالمية..

بينما ناقشت ابتسام الكعبي رئيس قسم المبيعات في جافزا دور المنطقة الحرة في مساعدة قطاع التجارة وتعزيز سلسلة التوريد إقليمياً للمواد والسلع التي تساعد في تمكين تصنيع البلاستيك للشركات الهندية.

ونظراً لما تمتلكه موانئ دبي العالمية من موارد وقدرات متمثلة في ميناء جبل علي ذي المعايير العالمية وجافزا الممكن الرائد لقطاع الأعمال فإنها تشكل مركزاً مثالياً لتطوير قطاع البلاستيك الهندي. ويعتبر جبل علي وجافزا الوجهة المفضلة في المنطقة لممارسة الأعمال بفضل قرب مرافقهما من مصادر المواد الخام إلى جانب توافر الأراضي المخصصة لأغراض التصنيع ووجود منظومة لوجيستية مرتكزة على الميناء لتحويل البوليمرات إضافة إلى اتصالها بالأسواق في الشرق الأوسط وتوافر خدمات دعم القيمة في سلسلة إنتاج البوليمرات البلاستيكية ووجود قدرات التعبئة والتخزين والخدمات اللوجستية والتوريد من بداية دورة الإنتاج وحتى نهاية عمليات التصدير كل ذلك مشمولاً ضمن الحلول المتطورة لسلسلة التوريد والقدرات الرقمية المتكاملة.

وفي هذا الصدد أوضح محمد المعلم المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات، المدير التنفيذي لجافزا أنه كمركز لوجستي وصناعي توفر المنظومة المتكاملة في جبل علي اتصالاً متعدد النطاقات بالأسواق الدولية ويمتاز بتوافر سلسلة إمداد دولية مرنة ومبسطة مدعومة بعمليات موانئ دبي العالمية المنتشرة عبر 40 دولة.

وأضاف أن صناعة البلاستيك الهندية حفزت منذ نشأتها الكثير من التفاؤل وحققت نمواً متسارعاً وتنوعاً على مر السنين وقد بلغت صادرات البلاستيك الهندية 7.045 مليار دولار أمريكي خلال الفترة بين أبريل 2019 ويناير 2020 ..لافتاً إلى أن جمعية كل الهند لمصنعي البلاستيك قد ساعدت على تطوير شراكاتهم وتعاونهم بإمكانات الهند الصناعية والتجارية الهائلة وتعد هذه فرصة فريدة لجمع رؤى المعنيين بصناعة البلاستيك للتأكيد على مساهمة موانئ دبي في دعم القطاع في كل من الهند ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم أجمع.

من جهته أكد شاندراكانت توراكهيا رئيس جمعية كل الهند لمصنعي البلاستيك أن مشروع "الجسر الهندي الإماراتي" يلبي احتياجات الساعة الملحة والعاجلة الأمر الذي يوفر فرصة تجارية وتنموية هامة لقطاع البلاستيك عبر الاستفادة من محفظة المرافق والقدرات اللوجستية الواسعة لموانئ دبي العالمية والتي تشمل الموانئ البحرية والخدمات اللوجستية في الموانئ الجافة في المناطق الداخلية إضافة إلى المناطق الصناعية في كل من الإمارات والهند وحول العالم..معتبراً أن هذا التعاون سيساعد قطاع البلاستيك في الوصول إلى الفرص التجارية والدخول إلى أسواق واعدة ودعم تحقيق رؤية الهند والمتمثلة في شعار "صنع في الهند للعالم" لتسهيل تدفق الاستثمارات التي تحقق الربحية للشركات الهندية.

وفي هذا السياق توفر بوابة دبي التجارية - النافذة الإلكترونية الموحدة لتسهيل التجارة عبر الحدود - باقات متعددة من الخدمات الإلكترونية لخدمة الشركات العاملة في القطاع اللوجستي والتجاري ضمن بيئة أعمال معفاة من الضرائب بإشراف عدد من الهيئات التنظيمية المرموقة ما يفتح المجال للوصول إلى أكثر من ألف و 110 خدمات ذكية لأكثر من 180 ألف شركة مسجلة في البوابة.

وفي عام 2019 أطلقت موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات مشروع "الجسر الهندي الإماراتي" كمشروع كبير يهدف إلى جذب التجارة والاستثمارات الهندية إلى ميناء جبل علي الرائد في المنطقة وجافزا. وضمن هذا المشروع تقدم موانئ دبي العالمية حلولاً شاملة للشركات ورواد الأعمال لتوفِّر منصة تتيح للعقول المبدعة في قطاع الأعمال الهندية مشاركة الأفكار مع منطقة الشرق الأوسط والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات