تباين أداء الأسهم وسط انخفاض السيولة

تباينت إغلاقات الأسهم المحلية، في ختام جلسة أمس، وسط غياب المحفزات، وترقب المستثمرين انطلاق ماراثون نتائج الشركات الفصلية، ما هبط بالسيولة دون 350 مليون درهم.

وانخفض سوق دبي بنسبة 0.93% إلى 2244.63 نقطة، وسط هبوط شبه جماعي للمؤشرات القطاعية، عدا النقل، فيما ارتفع سوق أبوظبي 0.02% عند 4492.89 نقطة، بدعم أسهم العقار والاتصالات والطاقة والسلع.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 327.5 مليون درهم، منها 104.3 ملايين في دبي، و223.2 مليوناً في أبوظبي. وجرى تداول 243.57 مليون سهم، موزعة بواقع 174.4 مليوناً في دبي، و69.17 مليوناً في أبوظبي، من خلال 3450 صفقة.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي، هبوط قطاع العقار 1.41%، مع تراجع «إعمار العقارية» 1.77%، و«إعمار للتطوير» 0.83%، و«إعمار مولز» 2.7%، و«الاتحاد العقارية» 1.37%، و«ديار» 0.35%، فيما صعد «داماك» 1.53%، وهبط قطاع البنوك 0.93%، على أثر تراجع «دبي الإسلامي» 2.08%.

وهبط قطاع الاستثمار 1.58%، بضغط تراجع «دبي للاستثمار» 1.73%، و«سوق دبي المالي» 1.54%، فيما ارتفع «شعاع كابيتال» 0.15%. بينما زاد قطاع النقل 0.76%.

وهيمن «أرامكس» على النشاط، مستقطباً 13 مليون درهم، تلاه «إعمار العقارية» 13 مليونا. وحقق «آن ديجيتال سيرفسس»، أكبر ارتفاع بنسبة 5.45%، فيما كان «الخليج للملاحة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 5%. وعمد المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء بدبي، بصافٍ 32 مليون درهم، فيما المستثمرون العرب والأجانب نحو البيع.

سوق أبوظبي

وتماسك سوق أبوظبي، مستمداً الدعم من قطاع العقار، مع صعوده 0.5%، على وقع ارتفاع «الدار» بالنسبة نفسها، فيما صعد «رأس الخيمة العقارية» 0.52%، كما ارتفع قطاع الاتصالات 0.12%.

وزاد قطاع الطاقة 1.77%، مع ارتفاع «طاقة» 5.07%، و«دانة غاز» 1.96%، فيما انخفض «أدنوك للتوزيع» 0.28%. وهبط قطاع البنوك 0.17%، مع انخفاض «أبوظبي التجاري» 1.07%، و«أبوظبي الإسلامي» 0.71%، فيما استقر «أبوظبي الأول». وتراجع قطاع الاستثمار 0.02%.

وتصدر «العالمية القابضة» النشاط، مستقطباً 66.3 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 36.5 مليونا. وحقق «طاقة» أكبر ارتفاع بنسبة 5.07%، فيما كان «أبوظبي الوطنية للفنادق» الأكثر انخفاضاً، بنحو 4.9%. واتجه المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافٍ 15.94 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل.

المؤسسات

تباين أداء المؤسسات، حيث اتجهت نحو الشراء في أبوظبي، بصافي استثمار 6.94 ملايين درهم، ونحو البيع بدبي، بصافٍ 13.9 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بدبي، بصافٍ 13.9 مليوناً، ونحو التسييل بأبوظبي بصافٍ 6.94 ملايين درهم.

 

إفصاحات

ـــ طلبت شركة «اتصالات» من مساهميها، زيارة موقعها الإلكتروني، ليتسنى لهم التحقق من وجود أرباح نقدية لم يتم استلامها حتى الآن، عن الفترة التي تسبق 1 مارس 2015، أو مراجعة بنك أبوظبي الأول مباشرة.

ـــ ينظر مجلس إدارة «دي إكس بي انترتينمنتس»، في الاستقالات المقدمة من عضوي مجلس الإدارة: مالك آل مالك، وموكيش سوداني، خلال اجتماعه، غداً حيث سيناقش المجلس توجيه الدعوة للجمعية العمومية للانعقاد، شريطة الحصول على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع، لانتخاب مجلس إدارة جديد للشركة.

ـــ قالت شركة «إشراق للاستثمار»، إن عملية المراجعة لأسهم الشركة أكدت أنها مؤهلة للحصول على تصنيف التوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

ـــ أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين، حصولها على موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع، لشراء نسبة لا تزيد على 10 % من أسهمها، البالغ عددها 570 مليون سهم.

ـــ وافق مجلس إدارة «العالمية القابضة»، على تعيين د. محمد أجليقين نائباً لرئيس مجلس الإدارة. كما وافق المجلس على إعادة تشكيل اللجان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات