الإمارات رائدة تطوير الطاقة النظيفة عالمياً

قال مجلة ميد إن الإمارات تلعب دوراً رائداً في تطوير الطاقة النظيفة على نطاق واسع، وانطلاقاً من مبادرات مثل استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، تهدف إلى زيادة مساهمة الطاقة النظيفة في مزيج إمدادات الطاقة في الدولة إلى 50% بحلول عام 2050 وتقليل البصمة الكربونية الناتجة عن توليد الطاقة بنسبة 70%. وكشف تقرير للمجلة أن الطاقة الشمسية تمثل 7% من إجمالي قدرة الطاقة في دبي وما يقرب من 6% في أبوظبي. في حين تمثل محطات الطاقة التي تعمل بالغاز الطبيعي غالبية توليد الطاقة في الإمارات.

وقال البروفيسور «جون لودن»، إن الإمارات لديها الفرصة لإثبات قيمة التقنيات في مجال الطاقة وتغير المناخ، مضيفاً أنه من المتوقع أن تلبي محطة براكة النووية 12% من احتياجات الطاقة للإمارات بحلول عام 2030.

وأكد أن الإمارات في وضع جيد للعمل مع الشركاء والمبتكرين الدوليين لإنتاج نماذج رائدة في مصادر الطاقة المستقبلية مثل وقود الهيدروجين.

وقال رشيد ميقاتي، مدير شركة الإنشاءات العربية إنه مع ظهور أسواق جديدة خارج المنطقة، فإن الشركات الإماراتية لديها الفرصة ولديها الخبرة اللازمة للتوسع في أسواق أخرى مثل السعودية والهند ومصر وأفريقيا.

وأضاف: إنه لتصدير البناء في الإمارات بنجاح، يجب على الشركات الإماراتية التغلب على تحديات زيادة سياسات التوطين في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات