منظمة السياحة العالمية: الإمارات الأكثر تنافسية في القطاع

قال الدكتور سعيد البطوطي المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية، عضو مجلس إدارة لجنة السفر الأوروبية والاتحاد الألماني للسياحة، إن تنافسية الإمارات في قطاع السياحة والسفر شهدت تطوراً ملحوظاً في السنوات الماضية لتنجح في التفوق عالمياً مع تقدمها في العديد من المؤشرات متفوقة على العديد من الدول الأخرى لتصبح بذلك ضمن الدول الأكثر تنافسية في قطاع السياحة والسفر على مستوى العالم.

وأضاف البطوطي لـ«البيان الاقتصادي»، إن الإمارات من أكثر دول العالم اهتماماً بقطاع السياحة وحرصاً على ازدهاره وخصوصاً في ظل مساهمته الكبيرة في الناتج المحلي الإجمالي إضافة إلى كونه ركيزة أساسية من ركائز سياستها في التنويع الاقتصادي، إذ عملت حكومة الدولة في غضون السنوات الماضية على اعتماد العديد من المبادرات لتعزيز تنافسية القطاع السياح المحلي، بوصفه يحتل أولوية على الأجندة التنموية للدولة.

وذكر أنه وفق مؤشرات تقارير التنافسية العالمية، احتلت الإمارات المركز الأول عالمياً في مؤشر أولوية قطاع السياحة والسفر لدى حكومة الدولة، واستدامة التنمية في قطاع السياحة والسفر، ومؤشر فعالية التسويق لجذب الزائرين، ومؤشر البنية التحتية لقطاع السياحة، ومؤشر وجود كبرى شركات تأجير السيارات، ومؤشر جودة الطرق، إضافة إلى المركز الثاني عالمياً في مؤشر الأمن والأمان، والمركز الثالث عالمياً في مؤشر البنية التحتية لقطاع الطيران. وتوقع أن يواصل القطاع السياحي في الإمارات التقدم على مؤشرات التنافسية العالمية مستفيداً في ذلك من الجهود المبذولة خلال السنوات الماضية في ترسيخ جاذبية وموقع الدولة المتميز في قلب خريطة السياحة العالمية، إضافة إلى البنية التحتية السياحية المتطورة وقوة شبكة الطيران التي تربط الإمارات بمئات الوجهات حول العالم.

وأضاف إن الدولة تمتاز بقدرتها على المنافسة في القطاع السياحي عالمياً نتيجة لبنيتها التحتية المتطورة، التي تحتل من خلالها مراتب متقدمة عالمياً، كما أسهم موقع الدولة الاستراتيجية بين آسيا وأوروبا، وبيئتها الاستثمارية القائمة على الانفتاح والسهولة والمرونة، وتحولها إلى مركز عالمي للنقل الجوي والطيران، وهو ما يجعلها من أفضل الدول على صعيد السياحة والسفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات