المناطق الحرة بالشارقة: الصين من أهم الشركاء الاقتصاديين للإمارة

أكد سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي أن جمهورية الصين الشعبية تعتبر من أهم الشركاء التجاريين والاقتصاديين لدولة الإمارات بشكل عام ولإمارة الشارقة بشكل خاص.

وقال - في حديث لوكالة أنباء الإمارات (وام)، إن العدد المتنامي للشركات الصينية والذي بلغ في كل من المنطقة الحرة بالحمرية والمنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي 163 شركة يجعل الصين واحدة من أهم شركائنا الاقتصاديين ويؤكد على الرغبة المتزايدة من قبل الشركات الصينية للاستثمار وتعزيز تواجدها في إمارة الشارقة في ظل ما توفره الإمارة ومؤسساتها من حوافز جاذبة لرجال الأعمال من مختلف دول العالم إضافة إلى المزايا المتعددة التي تقدمها للمستثمرين الأجانب والتي من شأنها أن توفر لرجال الأعمال الصينيين أفضل الفرص لتأسيس مراكز لأعمالهم وصناعاتهم الرئيسية وإقامة المشاريع وتعزيز حضورهم وانتشارهم في أسواق المنطقة فضلا عن المقومات السياحية والثقافية والتعليم والخدمات الداعمة بجانب ما تتميز به الشارقة من بنية تحتية حديثة وخدمات لوجستية متطورة وتشريعات مرنة وموقع جغرافي حيوي والمناطق الحرة ومن أهمها هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية.

وأشار المزروعي إلى أن التطور الكبير في التعاون الاقتصادي والتجاري بين الإمارات والصين هو نتيجة طبيعية لسعي البلدين للارتقاء بمستوى علاقاتهما إلى الشراكة الاستراتيجية الشاملة خلال السنوات الماضية والتي جرى تعزيزها وتوثيقها بنحو 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم ما أسهم في فتح آفاق رحبة للعمل المشترك في العديد من القطاعات والتي تشمل: الطاقة و الصناعة و التجارة و الزارعة و السياحة وغيرها من القطاعات الأخرى.

وأكد حرص المنطقة الحرة بالحمرية والمنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي على المساهمة بفعالية في تطوير العلاقات الاقتصادية بين الصين ودولة الإمارات وتوفير بنية تحتية متطورة لاستيعاب الاستثمارات الصينية في كافة القطاعات وتقديم العديد من الحوافز والمزايا التنافسية لمساعدتها على النمو والتطور والتوسع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات