"أدنوك للإمداد" تحصل على ترخيص 25 عاماً لتقديم خدمات الموانئ البترولية بأبوظبي

أعلنت شركة أدنوك للإمداد والخدمات، ذراع الشحن والخدمات اللوجستية البحرية لمجموعة أدنوك، اليوم عن توقيع اتفاقية مع أدنوك ممثلة بهيئة الموانئ البترولية، تحصل بموجبها على ترخيص مدته 25 عاماً لتقديم خدمات الشحن والخدمات المتنوعة لنقل المنتجات الهيدروكربونية للموانئ البترولية التابعة لأدنوك في جبل الظنة، وجزيرتي داس وزركوه ومبرز بإمارة أبوظبي.

وتمثل هذه الاتفاقية تطوراً مهماً يسهم في ترسيخ مكانة أدنوك للإمداد والخدمات وتعزيز دورها شريكاً استراتيجياً لهيئة الموانئ البترولية في مجال تقديم خدمات عالمية المستوى في مجالات الشحن والملاحة والموانئ والعمليات اللوجستية لجميع الموانئ البترولية لمجموعة أدنوك في أبوظبي، كما وأنها تتيح المزيد من فرص التعاون الاستراتيجي في مجال تقديم خدمات متخصصة ومتنوعة في إطار اتفاقية طويلة الأجل، بدلاً من تقديمها من خلال عقود تشمل معاملات متعددة.

ووفقاً للاتفاقية، ستقدم أدنوك للإمداد والخدمات مجموعة متنوعة من خدمات الموانئ تشمل إرشاد وقطر السفن، وإدارة الخطوط البترولية البحرية، والخدمات البحرية الأخرى. وتم اختيار أدنوك للإمداد والخدمات بعد المراجعات الفنية وإجراء دراسات مرجعية بالمقارنة مع عدد من الموانئ الإقليمية والدولية الرئيسية، وذلك لضمان مواكبة أفضل الممارسات الدولية وتقديم خدمات متنوعة ذات مستويات عالمية للموانئ البترولية.

وتمتلك أدنوك للإمداد والخدمات خبرة واسعة في إدارة عمليات الموانئ. ففي عام 2019 وحده، أكمل فريق الخدمات البحرية 8659 عملية غطس، و741 عملية قطر السفن، و2022 مناولة في الخطوط البحرية، و5630 عملية إرشاد، و2806 عملية رسو السفن، بالإضافة إلى ذلك تدير الشركة أكبر مخزون من معدات الاستجابة المخصص للتعامل مع حوادث التسرب النفطي في الإمارات.

وبهذه المناسبة، قال القبطان عبد الكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للإمداد والخدمات: "نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية الجديدة مع هيئة الموانئ البترولية والتي تمثل تطوراً طبيعياً لتعاوننا الوثيق الذي يمتد لسنوات عديدة، تتيح لنا هذه الاتفاقية استخدام موارد الشركة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية، وتوظيف أحدث الابتكارات للارتقاء بالأداء ورفع الكفاءة، في سعينا لتقديم خدمات مستمرة ومتكاملة لجميع الموانئ البترولية في إمارة أبوظبي".

وتعد شركة أدنوك للإمداد والخدمات أكبر شركة خدمات لوجستية بحرية متكاملة في دولة الإمارات، وتوفر الشركة حلولاً مصممة خصيصاً لخدمة جميع مجالات ومراحل سلسلة الإمداد لقطاع النفط والغاز. وتمثل عمليات الموانئ البترولية جزءً أساسياً من الخدمات اللوجستية المتميزة التي تقدمها الشركة على مستوى المنطقة، حيث تمتلك الشركة سجلاً حافلاً بالإنجازات في مجال تقديم خدمات الموانئ البترولية في دولة الإمارات.

من جانبه قال القبطان جاسم الخميري، نائب رئيس أول، هيئة الموانئ البترولية: "تقدم هذه الاتفاقية والتي تعد الأولى من نوعها في دولة الإمارات، دليلاً على حرص هيئة الموانئ البترولية الدائم على توفير خدمات مستدامة وفعالة. كما تؤكد هذه الاتفاقية ثقتنا الكبيرة في أصول وإمكانيات ’شركة أدنوك للإمداد والخدمات‘ وقدرتها على  تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات المتميزة وعالمية المستوى في دولة الإمارات بكفاءة عالية، مما يمكننا من الحفاظ على المعايير الدقيقة للخدمات البحرية وتعزيزها في إطار جهودنا ومساعينا المستمرة لضمان التصدير الآمن لمنتجات أدنوك إلى عملائها في كافة أنحاء العالم."

بصفتها ذراع الشحن والخدمات اللوجستية البحرية لمجموعة أدنوك، تقدم أدنوك للإمداد والخدمات، خدمات متكاملة عالمية المستوى في مجالات الشحن والملاحة والموانئ والعمليات اللوجستية وآبار النفط على امتداد سلسلة الإمداد لقطاع النفط والغاز في دولة الإمارات، من خلال ثلاثة قطاعات أعمال رئيسية تشمل الشحن والخدمات البرية والخدمات اللوجستية البحرية. كما توفر الشركة حلولاً بحرية ولوجستية آمنة وموثوقة وذات جدوى اقتصادية وفعالة من حيث التكلفة لشركات مجموعة أدنوك وأكثر من 100 عميل حول العالم.

وتعد أدنوك للإمداد والخدمات حلقة وصل مهمة في سلسلة الإمداد في أدنوك، حيث تقوم بشحن منتجات أدنوك من النفط والغاز والمنتجات البترولية للعملاء في جميع أنحاء العالم كما تمتلك وتدير أكبر أسطول شحن في دولة الإمارات، والذي من المتوقع أن ينمو في السنوات القادمة تماشياً مع زيادة أدنوك لطاقتها الاستكشافية والإنتاجية وتوسعها في مجال التجارة والتداول. وتقوم أدنوك للإمداد والخدمات بنقل انتاج أدنوك من النفط الخام والمنتجات المكررة والمواد السائبة الجافة والغاز الطبيعي المسال على متن السفن الخاصة بها أو السفن المستأجرة. وفي عام 2019، قطع أسطول دنوك للإمداد والخدمات 10.3 مليون ميل بحري (أي ما يعادل 474 رحلة حول العالم)، وقامت بشحن أكثر من 20 مليون طن متري من البضائع لمجموعة أدنوك.

ويدير فريق الخدمات اللوجستية البحرية أسطولًا يتكون من 44 سفينة، كما يستأجر عددًا مماثلاً. ويضم أسطول الشركة مجموعة من سفن القطر، وسفن إمداد المنصات، وسفن الإنقاذ والطوارئ، ومراكب الإنزال وقوارب نقل الطواقم. كما تدير أدنوك للإمداد والخدمات قواعد لوجستية في الرويس والفجيرة والمصفح، وتعد قاعدة المصفح أكبر قاعدة لوجستية متكاملة على مستوى دولة الإمارات والخليج، بمساحة إجمالية تزيد عن 1.4 مليون متر مربع. وخلال عام 2019 استقبلت قاعدة المصفح والتي تبلغ طاقتها الاستيعابية 72 سفينة، 4500 عملية دخول للميناء، كما قامت بمناولة 910,000 طناً من شحنات العملاء.

كما تنقل محطة الركاب البحرية التابعة للشركة 130,000 مسافر سنويًا من ميناء زايد، مما يوفر وسيلة نقل مباشرة وسريعة تربط المرافق والمنشآت البحرية في دولة الإمارات. كما تدير أدنوك للإمداد والخدمات محطة بروج للحاويات في الرويس، والتي شحن منها ما يزيد عن 3.5 مليون طن متري من البضائع خلال العام الماضي.

وفي مجال الخدمات البحرية، تقدم أدنوك للإمداد والخدمات حلولًا شاملة في قطاع عمليات الموانئ البترولية تشمل خدمات الغوص والاستجابة للتسربات النفطية. كما تمتلك الشركة وتدير أسطولًا للخدمات البحرية مكون من 46 سفينة وقارب خدمات خاصة، بما في ذلك قوارب دعم عمليات الغوص وقوارب الإرشاد وقوارب القطر وسفن الصيانة. كما تقدم الشركة خدمات دعم عمليات الغوص للقطاع البحري، وتدير أكبر مخزون من معدات الاستجابة للتسربات النفطية في دولة الإمارات، موزعة بين أربع قواعد استجابة للتسربات النفطية في جميع أنحاء الإمارات والمواقع البحرية.

وتمتلك أدنوك للإمداد والخدمات اصولاً حديثة ومتنوعة تتيح لها تقديم خدمات متكاملة عالمية المستوى وتوفير حلولاً متكاملة وشاملة في مجال الشحن والخدمات البرية والخدمات اللوجستية البحرية مما يمكنها من المساهمة بفعالية في تعزيز القيمة المحلية المضافة في دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات