دبي تدعو لتمكين السفر بـ«اختبار ماقبل الرحلات»

دعت دبي إلى توافق عالمي حول تدابير السيطرة على وباء "كوفيد-19" عبر اختبار ما قبل الرحلة، لجعل تجربة السفر أكثر عملية وتمكين صناعة السفر من الوقوف على قدميها مجدداً.

وقال بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي إن من المؤسف أن نرى السياسيين يتقاذفون 3 تحديات متعارضة - الصحة العامة والاقتصاد والضغط الاجتماعي - وهي أولويات أعلى من الاستجابة الدولية المنسقة مضيفاً أن السياسيين قد لا يكون لديهم الدافع للبحث عن بروتوكول دولي في وقت مبكر كما نرغب.

وأوضح في معرض حديثه في مؤتمر الطيران العالمي الافتراضي أول من أمس إلى العمل على التوصل إلى توافق عالمي حول إجراءات مواجهة الجائحة بحيث يكون اختبار ما قبل الرحلة ضمانة لإعادة تمكين قطاع السفر.

وأشار جريفيث إلى أن كل رحلة لا بد لها من مطار للمغادرة والقدوم، قائلاً إن المشكلة تكمن في الحجة إلى وجود شريك في الطرف المقابل معرباً عن أمله في أن يتمكن من التوصل إلى اتفاق مع جون هولاند كاي، الرئيس التنفيذي لمطار هيثرو، لكل من دبي وهيثرو، حول كيفية القيام بذلك ويمكن بعدها السعي للحصول على إجماع سياسي. وجاء الرد سريعاً من هولاند كاي الذي قال: إن «بول» محق تمامًا وأعتقد أننا جميعًا متفقون مع الفكرة، مضيفاً أن اختبار ما قبل الرحلة هو أفضل طريقة للعودة إلى السفر العادي قدر الإمكان، مشدداً على القول إن إمكانية الاتفاق على هذه الخطوة تشكّل بداية جيدة لإحداث توافق عالمي بإجراءات موحدة ومنسقة في مواجهة "كورونا"بحسب «أفييشن ويك نتورك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات