"سفاري دبي بارك" تفتح أبوابها أمام الزوار 5 أكتوبر المقبل

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت بلدية دبي، أن "سفاري دبي بارك" تستعد لاستقبال زوارها بدءًا من الخامس من أكتوبر المقبل.

جاء ذلك بعد الانتهاء من عمليات التطوير الشاملة التي خضعت لها العديد من المرافق الداخلية للوجهة المتميزة التي تُعد من نقاط الجذب السياحية والترفيهية المهمة في دبي، بما تقدمه للزائرين على مساحة كبيرة، تصل إلى 119 هكتاراً، من فرص للاستمتاع بأفضل الأوقات بين مظاهر الحياة البرية من مختلف البيئات العالمية، وما توفره من تجارب تفاعلية ومجموعة واسعة من البرامج الترفيهية والتعليمية، إضافة إلى فعاليات جديدة تم تصميها لتتناسب مع مختلف الأعمار .

وتأتي هذه الخطوة في إطار مواصلة دبي تطوير بنيتها التحتية بأسلوب يخدم المجتمع ويحقق له السعادة ويضمن لأفراده أفضل الخيارات الترفيهية بمجموعة متنوعة من الخدمات والمرافق التي تلبي احتياجات المواطن والمقيم والزائر على حد سواء، وتلاقي تطلعات الجميع بأسلوب يؤكد مكانة دبي كمدينة عالمية وكإحدى الوجهات السياحية المفضلة للسياحة الداخلية أو الخارجية.   

وقد أدخلت "بلدية دبي" العديد من الإضافات التي تهدف بالدرجة الأولى لتحقيق راحة الزوار منذ دخولهم إلى الحديقة وحتى انتهاء برنامجهم اليومي، بما في ذلك تسهيل وصولهم إلى مختلف مواقع الحديقة، والاستمتاع بخدماتها ومعالمها. كما تم تطوير مسارات السير الخاصة بالزوار داخل الحديقة حتى يتمكنوا من استكشاف كافة مناطقها بكل سهولة ويسر، بالإضافة إلى ما تقدمه "سفاري دبي بارك" من خدمات ومرافق تناسب الجميع، وتراعي بشكل خاص أصحاب الهمم.

ومن أجل تجربة متكاملة تضمن توفير كافة متطلبات الزائر، توفر الحديقة مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي العالمية والمحلية، ومحلات لبيع الهدايا التذكارية، وأماكن مخصصة لاستقبال طلبة المدارس، إضافة إلى خدمة القطارات والسيارات الكهربائية، والدراجات الهوائية والمركبات الصديقة للبيئة من أجل تنقل سهل وآمن بين أرجاء الحديقة التي توفر أيضاً لزوارها خدمة الإنترنت اللاسلكية المجانية في كافة أركانها.  

قيمة مضافة

وفي هذه المناسبة، قال المهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي: "نعمل في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمواصلة العمل على تحقيق إنجازات تخدم المجتمع وتسهم في تأكيد مكانة دبي بين أهم مدن العالم المُفضلة للعيش والعمل والزيارة، وذلك في إطار الأهداف الاستراتيجية للإمارة وكذلك رؤية دولة الإمارات لتكون من أفضل دول العالم على كافة المستويات، ومن هذا المنطلق تواصل بلدية دبي العمل على تطوير وتحسين ورفع كفاءة كافة المرافق والقطاعات الخدمية التابعة لها بما يلبي كل متطلبات وتطلعات المواطن والمقيم وكذلك الزائر على حد سواء".

وأضاف: "يأتي فتح "سفاري دبي بارك" أمام الزوار في إطار خطط التطوير الشاملة التي تقوم بها البلدية بهدف تحقيق أعلى استفادة ممكنة للمجتمع من المرافق التي تديرها، وفي مقدمتها الحدائق والمتنزهات التي تعتبر متنفساً طبيعياً مهماً، خاصة مع انتهاء الصيف وخروج الناس إلى الأماكن المفتوحة للاستمتاع بالأجواء والمناظر الطبيعية، فيما تحرص البلدية على تأكيد الالتزام التام من قِبَل العاملين في تلك المواقع أو زوارها بتطبيق الإجراءات الوقائية المعمول بها لمواجهة فيروس كورونا المستجد ".

وأوضح الهاجري قائلاً: "تُعد "سفاري دبي بارك" من المرافق والمشروعات المتميزة في دبي بشكل خاص ودولة الإمارات بصفة عامة، بما تضمه من بيئات متنوعة تمت تهيئتها وفق أفضل المعايير لتتناغم مع البيئات الأصلية لحيوانات الحديقة التي يصل عددها إلى ثلاثة آلاف حيوان تم جلبها من جميع أنحاء العالم ومنها فصائل فريدة من الحيوانات والطيور النادرة، وكذلك القيمة المضافة التي تحققها كنقطة أساسية من نقاط الجذب السياحي، وهو ما يستدعي دائما إدخال التحسينات والقيام بعمليات التطوير بشكل مستمر لضمان راحة الزوار وسعادتهم".

وتضم "سفاري دبي بارك" ثلاث قرى رئيسية هي القرية الأفريقية، وقرية المستكشف، والقرية الآسيوية، بالإضافة إلى جولة سفاري الصحراء العربية، وتتوفر فيها أعلى مستويات الرعاية الطبية لحيوانات الحديقة وفقاً للمعايير العالمية وأفضل الممارسات المُطبقة حول العالم في هذا المجال.

القرية الأفريقية

وتحتل القرية الأفريقية مكانة خاصة بين قرى ومناطق "سفاري دبي بارك" سواء من حيث الحجم أو الفعاليات المتنوعة التي تمتد على مساحة 12 هكتارا. وتتميز منشآتها بالطراز الأفريقي في جميع أبنيتها بألوانها الزاهية بحيث يشعر الزوار وكأنهم في قلب القارة السمراء. وتنقسم القرية إلى منطقتين رئيسيتين هما: السافانا الأفريقية، وغابات أفريقيا المطيرة. وتضم القرية الأفريقية منطقة البلازا الرئيسية التي يوجد فيها مجموعة من المرافق والمطاعم لخدمة الزوار. أما حيوانات القرية الأفريقية فتتنوع ما بين أكبر الثدييات البرية في العالم وهو الفيل الأفريقي إلى الحيوانات صغيرة الحجم مثل السرقاط أو الميركات، كما تضم القرية بيت الطيور الكبير، و"بيت الزواحف" الذي يحوي أكثر 30 نوعًا مختلفًا من الزواحف.

جولة سفاري الصحراء العربية

تم تصميم منطقة السفاري العربية المستوحى من الصحاري الشاسعة في غرب آسيا، لتكون موطناً لأنواع كثيرة من الحيوانات لاسيما تلك التي تشتهر بها شبه الجزيرة العربية، والتي يمكن للزوار استكشافها عبر جولة في مركبة مكشوفة مع مرشد صوتي يطلعهم على معلومات عن الصحراء العربية، وأكثر الحيوانات شهرة في الصحراء المحلية، والبرامج الحالية لحماية أهمها وإكثار ما هو مهدد منها بالانقراض.

وتبلغ مساحة جولة السفاري العربية 8 هكتارات، وتتوزع فيها الحيوانات على أساس التضاريس الجغرافية في المنطقة العربية ضمن ثلاث بيئات مختلفة، بدءًا من الأراضي الصحراوية، تليها الجبال الصخرية، انتقالاً إلى المروج الخضراء، حيث يتم عرض مختلف الحيوانات كل حسب بيئته، ويخوض الزوار تجارب مختلفة بين المعارض عبر القطار الداخلي في بيئة عربية نموذجية مع أنواع مختلفة من النباتات التي تم اختيارها بعناية لتتناسب مع طبيعة هذه المنطقة.

وتعد منطقة مزرعة الأطفال الموجودة في "سفاري الصحراء العربية"، إحدى الوجهات التعليمية والترفيهية الرئيسية في الحديقة، إذ تعكس هذه المنطقة السمات التقليدية للمزارع الصغيرة، وتشمل اسطبلات للخيول وحظائر للأبقار والأغنام والماعز والدجاج حيث يمكن للعائلات الاستمتاع بالأنشطة الخاصة بالمزرعة مع أطفالهم من جميع الأعمار، مثل: إطعام الحيوانات، وركوب المهر، وحلب الأبقار، وجمع البيض، فيما يسمح المكان للأطفال بالتعرف عن قرب على تلك الحيوانات في بيئتها.

القرية الآسيوية

تم تصميم القرية الاسيوية لتحاكي الأنماط المعمارية الفريدة لهذه القارة وما يمتاز به طرازها المعماري من زخارف ونقوش خاصة، حيث تجسد القرية التنوع الثقافي الكبير لقارة آسيا، وتضم مجموعة من الحيوانات البرية المتنوعة على مساحة 5 هكتارات، ما يتيح للزائر فرصة الاستمتاع بمشاهدة الحيوانات في نزهة خاصة من خلال هذه التجربة. كما تضم القرية معارض للحيوانات المختلفة التي تعيش في هذه المنطقة من العالم، بالإضافة إلى مجموعة مميزة من الأشجار والنباتات الآسيوية التي توفر بيئة مناسبة للحيوانات.

كما تضم القرية الآسيوية مسرحاً كبيراً يمكن للزوار من خلاله متابعة عرض "مخلوقات العالم المذهلة"، ومشاهدة مجموعة متنوعة من الطيور والحيوانات أثناء استعراضهم لسلوكياتهم الطبيعية، ويهدف العرض إلى تثقيف الزائرين حول الأدوار المختلفة التي تؤديها هذه المخلوقات الرائعة في البيئة وتسليط الضوء على أهميتها للحياة الفطرية.

قرية المستكشف

وهي إحدى أماكن المغامرات الموجودة في " سفاري دبي بارك" والتي يمكن للضيوف التجول فيها للتعرف على أنواع إضافية من الحيوانات، والطيور الملونة من جميع أنحاء العالم، من خلال رحلة سفاري فريدة من نوعها، تحفز الزائرين على اكتشاف الحيوانات من أفريقيا وآسيا عبر حافلة سفاري يرافقهم فيها مرشد متخصص يقدم لهم شرحاً عن الحيوانات ويجيب على أسئلة واستفسارات الزوار.

كما يمكن لضيوف الحديقة القيام برحلة عبر الأراضي العشبية الأفريقية، والتعرف على عدد كبير من فصائل الحيوانات البرية من جميع الأشكال والأحجام، ويمكنهم كذلك مشاهدة حيوانات متنوعة ما بين السنوريات والمفترسات اللاحمة مثل: الأسود، والنمور، والضباع والتماسيح، كذلك الحيوانات العشبية ومنها الزراف والظباء، والجاموس البري وأفراس النهر، ووحيد القرن، والحمار الوحشي، إضافة إلى فصائل متعددة من القردة، و مجموعة من الحيوانات والطيور النادرة  مثل تنين كومودو، والأوركس أو المها العربية وكذلك مها أبوعدس وهي من الأنواع المهددة بالانقراض،  والكلاب الافريقية الملونة، وأنواع نادرة من القردة: مثل قرد الجيبون، والليمور.  

برامج تعليمية وتثقيفية

علاوة على الجانب الترفيهي والسياحي الذي يستمتع به الجميع، تعزز سفاري دبي بارك الجانب التعليمي والتثقيفي لدى زوارها لا سيما من النشء والأطفال، عبر تقديم ورش وبرامج تعليمية متعددة الموضوعات، كما تخصص الحديقة العديد من الأنشطة التي تم إضافتها مثل إطعام الحيوانات وعروض الحيوانات التي تساعد على زيادة الوعي لدى الطفل بالطبيعة الفطرية في عالمه وتمنحه فرصة قلما تتكرر للتفاعل مع مكوناتها والاقتراب أكثر من تفاصيلها.

ويشرف على عملية تثقيف وتوعية الزوار من مختلف الفئات والأعمار مجموعة متخصصة من المرشدين الذين تم اختيارهم بعناية بما يتناسب مع معايير بلدية دبي والتي تشمل ضرورة امتلاكهم خبرات سابقة في ذات المجال، وحصلوهم على الدورات التدريبية الكافية التي تعينهم على القيام بمهامهم على الوجه الأكمل سواء في استقبال الزوار من مختلف الأعمار والفئات، أو التعامل مع الحيوانات على تعدد فصائلها وتنوع احتياجات الرعاية بكل منها.

استراتيجيات وخدمات

وتعمل دبي سفاري بارك على تقديم مجموعة واسعة من استراتيجيات رعاية الحيوانات والحفاظ عليها والمساهمة في توفير أفضل أشكال العناية للفصائل المتواجدة فيها خاصة المتعرضة لخطر الاندثار، فضلاً عن استضافة الحديقة للمشاريع التعليمية والبحثية، كما تسهم الحديقة من خلال علاقاتها الخارجية حول العالم في جهود الحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض عبر برامج التربية ومهام الإنقاذ.

وإضافة إلى المرافق الداخلية المتميزة للحديقة حرصت دبي سفاري بارك على تعزيز راحة زوارها وتوفير خدمات صف السيارات من خلال ثلاثة مواقف كبيرة، ويضم الموقف الأول 540 موقفاً هي الأقرب إلى المدخل الرئيسي تم تخصيص عدد كافي منها لأصحاب الهمم، بالإضافة إلى نقطتي شحن للسيارات الكهربائية، أما الموقف الثاني فيشمل 740 موقفاً، بينما يحتوي الثالث على 1700 موقف للسيارات، في حين ستتوفر سيارات الأجرة داخل دبي سفاري بارك، ويجري حالياً العمل على توفير خدمة الحافلات العامة في القريب.

تدابير احترازية

كغيرها من مختلف مرافق دبي العامة والسياحية تلتزم "سفاري دبي بارك" بالإجراءات الاحترازية والوقائية المُوصى بها من الجهات المعنية والتي تهدف إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وتشمل هذه التدابير: استخدام الكاميرات الحرارية والأجهزة اليدوية لقياس درجة حرارة الزوار، ووضع الملصقات الخاصة بالتباعد الاجتماعي على الأرض، بالإضافة إلى توفير جهاز Vending Machine لبيع الكمامات والقفازات، ووضع خطة لتقليل عدد الركاب في المواصلات الداخلية، وتوفير معقمات الأيدي، ووضع لوحات إرشادية بالتعليمات الاحترازية التي يجب اتباعها والخاصة بالتباعد الجسدي عبر ترك مسافة لا تقل عن مترين بين كل زائر وآخر.  

ومن المُقرر أن تفتح دبي سفاري بارك أبوابها للجمهور يومياً من الساعة 9 صباحاً إلى الساعة 5 مساءً، ويشترط الحجز المسبق لبطاقات الدخول عبر الموقع الإلكتروني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات