الشارقة تطرح الفرص الاستثمارية أمام مجتمع الأعمال الأمريكي

نظم مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي، جلسة افتراضية عن بُعد، بالتعاون مع مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، تحت عنوان «الفرص الاستثمارية في الشارقة».

وشارك في الجلسة عبد الله شاهين القنصل العام للإمارات في نيويورك، ومروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وحسين محمد المحمودي الرئيس التنفيذي لـ «مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار»، ومحمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، وأدار الجلسة داني سيبرايت رئيس «مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي».

واستهدفت الجلسة، تعريف المستثمرين في الولايات المتحدة الأمريكية، بالفرص التي تتيحها إمارة الشارقة في مختلف القطاعات، حيث شارك في الجلسة نخبة من المستثمرين من ولايات نيويورك، وألاباما، وميسيسيبي، وكارولينا الشمالية، وبيتسبرغ. وأكد عبد الله شاهين، على متانة العلاقات الثنائية التي تجمع دولة الإمارات والولايات المتحدة، والمصالح المشتركة التي ترسخت على مدار أربعة.

وقال: «منذ عام 2016، افتتحت الإمارات أربع قنصليات في الولايات المتحدة، وفي عام 2019، بلغ إجمالي صادرات الولايات المتحدة من السلع والخدمات للإمارات، أكثر من 64 مليار دولار». أكد مروان بن جاسم السركال، أن الشارقة تملك فرصاً كبيرة للمستثمرين في قطاعي الزراعة العمودية، وتربية الأحياء المائية، اللذين أصبحا محل اهتمام الهيئة، مع تنامي التحديات التي تواجه الأمن الغذائي، مشيراً إلى أن الشارقة تستورد 90 % من إجمالي المواد الغذائية المخصصة للاستهلاك المحلي.

وقال حسين محمد المحمودي: «تستضيف الإمارة 55 شركة متخصصة بالقطاعات الحيوية، مثل الابتكار، والصناعات المتطورة، والفضاء، فضلاً عن أكبر المراكز التعليمية في منطقة الشرق الأوسط». وقال محمد جمعة المشرخ: «تعمل 500 شركة أمريكية في الشارقة، 200 منها على أراضي الإمارة، و300 في المناطق الحرة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات