"دافزا" تنظم ندوة عن بُعد للتعريف بدليل صناعات الحلال الشامل

نظمت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا" ندوة عن بُعد للتعريف بفرص النمو في الاقتصاد الإسلامي ، وذلك من خلال إطلاق النسخة الثانية من دليل صناعات الحلال الشامل "دبي – بوابة عالمية لصناعات الحلال: دليلك خطوة بخطوة" والذي يستعرض أبرز التوجهات التي ستترك أثراً على اقتصاد المنطقة لرسم صورة أوضح عن الاقتصاد الإسلامي الوطني والعالمي. حضر الندوة ممثلي الأطراف المعنية والشركات المحلية والعالمية التي تتطلع للاستثمار في اقتصاد وصناعات الحلال وغيرهم من رواد الأعمال والمتخصصين والخبراء.

وسلطت الندوة الضوء على أهمية الدور الذي تلعبه إمارة دبي في دفع تدفقات التجارة الحلال بما يُرسخ مكانتها بوصفها عاصمة للاقتصاد الإسلامي، والذي يدعم هذا الدور الموقع الاستثنائي في قلب منظومة الاقتصاد الإسلامي الإقليمي والعالمي، حيث تفصلها ساعتين جواً عن حوالي 455 مليون مستهلك إسلامي أي ما يعادل 587 مليار دولار أمريكي من قيمة سوق الاستهلاك الحلال.

وتعمقت الندوة في منظومة صناعات وتجارة الحلال في الإمارة ومختلف الأطراف المعنية على المستويات الحكومية والتنظيمية وغيرها من الهيئات التجارية والصناعية، إلى جانب عناصر تمكين المستثمرين من الاستفادة من فرص نمو الاقتصاد الإسلامي، وآليات الحصول على شهادات واعتمادات الحلال، فضلاً عن أثر الإجراءات المرتبطة بجائحة (كوفيد – 19) على قطاع الحلال، و منظومة التمكين، وتدفقات التجارة الحلال التي يستعرضها دليل صناعات الحلال الشامل بشكل مُفصل، والذي جرى إصداره بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي و"مركز التجارة والتسويق الحلال" و"دينار ستاندارد".

واستعرضت الندوة أبرز ملامح وأقسام الدليل الذي يتناول قطاعات الحلال وتشعباته العديدة مسلطاً الضوء على الفرص الاستثمارية الضخمة التي يمكن للمستثمرين الأجانب الاستفادة منها، وبالتالي تفعيل مساهمتهم الحقيقية في دفع عجلة نمو الاقتصاد الإسلامي، إلى جانب فصوله التي تُمكن المستثمرين من استكشاف سوق الحلال في دبي ورسم ملامحه الاستراتيجية وخطواته المقبلة وتوجهاته المستقبلية، فضلاً عن ما يتخلله من قصص نجاح لشركات عالمية ضمن القطاع مثل "هرشيز" و"أبوت" و"فونتيرا" وغيرها. كما يتضمن الدليل نموذج لمساعدة الشركات خطوة بخطوة على تقييم جاهزيتها لدخول سوق الحلال وسبل الحصول على كافة شهادات واعتمادات الحلال.

وتخلل الندوة أيضاً جلسة حوارية شارك فيها كلاً من توماس غيريرو مدير مركز التجارة والتسويق الحلال، وأبن عربي الغوني رئيس قسم المنتجات في البوابة الإلكترونية للاقتصاد الإسلامي، وشريف محمد المدير العالمي للمشتريات في شركة الاسلامي للأغذية، وإيمان علي محلل الأبحاث في "دينار ستاندارد"، والتي جرى خلالها التأكيد على أهمية الفرص التي يوفرها الاقتصاد الإسلامي، خاصة مع وصول قيمة الإنفاق الإسلامي ضمن قطاعات الأغذية والأدوية وأسلوب الحياة في العام 2018 إلى 2.2 تريليون دولار أمريكي ما يعادل 12% من الانفاق العالمي بمعدل نمو سنوي تراكمي 6.2%، وذلك بحسب تقرير "واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي للعام 2019-2020".

وبهذا الصدد، قال عبدالعزيز أحمد الحمادي، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي "دافزا": "أكدت الفترة الماضية التي شهدت العديد من التحديات الاقتصادية أهمية جهود تنويع الاقتصاد والمصادر التي تقودها إمارة دبي لضمان نجاح مساعيها الرامية للوصول إلى مستقبل مستدام، بما في ذلك الاقتصاد الإسلامي الذي شهد مؤخراً معدلات نمو استثنائية نظراً لما يوفره من فرص استثمارية هامة في عدد من المجالات مثل الأغذية والأدوية والأزياء وغيرها".

وأضاف: "أعطت إمارة دبي أهمية كبيرة لنمو صناعات الحلال بشكل عام، وزيادة تدفقات التجارة الحلال بشكل خاص والتي أصبحت الإمارة بفضلها مركز التجارة كصلة وصل ومدخل رئيس إلى أسواق الاقتصاد الإسلامي لحوالي 57 دولة من دول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، أي ما يمثل 296 مليار دولار أمريكي من واردات صناعات الحلال، ومن هنا تأتي أهمية دليل صناعات الحلال الشامل الذي يقوم بفهرسة المنظومة الاقتصادية في إمارة دبي الداعمة للنماء والازدهار، وأفضل سبل دخول هذه السوق ومنها التوسع في أسواق المنطقة، وغيرها التي تُسهم في تعزيز تجربة المستثمرين".

وقالت وضحة بطي الغفلي، مدير إدارة استراتيجية والتخطيط في مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: "يسعدنا في مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي العمل مع شركائنا الاستراتيجيين من المنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا)، ودينار ستاندرد ومركز الحلال للتجارة والتسويق، على إطلاق النسخة الثانية من دليل مركز الحلال للتجارة والتسويق. ويقدم الدليل نظرة عامة حول النظام البيئي للاقتصاد الإسلامي في إمارة دبي مع التركيز على عمليات إصدار شهادات الحلال وضمان الامتثال. ويعتبر الدليل مرجعاً مهماً كونه يوفر تحليلاً مفصّلاً ودقيقاً للشركات التي تسعى للانخراط في قطاعات الاقتصاد الإسلامي."

يذكر أن "دافزا" أطلقت مؤخراً الدليل الذي يستعرض أبرز التوجهات التي ستترك أثراً على اقتصاد المنطقة لرسم صورة أوضح عن الاقتصاد الإسلامي الوطني والعالمي، حيث توقع وصول قيمة اقتصاد الحلال إلى نحو 3.2 تريليون دولار أمريكي بحلول العام 2024. وتقدم "دافزا" للشركات التي تتطلع للاستثمار في قطاع الحلال مجموعة متنوعة من الخدمات والإمكانيات التي تضمن تأسيس الأعمال بشكل سهل وبسيط، كما توفر إمكانية الوصول إلى مجموعة كبيرة ومتنوعة من الشركات والخدمات عبر شبكتها العالمية، كما تدعم عمليات الشركات في قطاع الحلال من خلال البنية التحتية المتطورة التي تمتلكها لمساعدتها على تنمية أعمالها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات