تنظيم قطاع الاتصالات تخصّص ترددات جديدة لشبكات الجيل الخامس

حمد المنصوري

خصصت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات نطاقاً ترددياً جديداً يتيح لمشغليّ الاتصالات في دولة الإمارات التوسع في تطبيق تقنية الجيل الخامس (5G) وذلك انسجاماً مع قرارات المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية لعام 2019 (WRC-19)، ذلك الحدث الذي يعد مرحلة مفصلية في الانتقال نحو الجيل الخامس حيث خصص نطاقات للدول لاستخدامها في تطبيق التقنية الجديدة.

بهذا التطور تخطو الإمارات خطوة جديدة على طريق التطبيق الشامل للجيل الخامس الذي يعدّ من أهم مقومات المدن الذكية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة حيث تم تخصيص ترددات في نطاق الموجات الملليمترية من 24.25 - 27.5 جيجا هرتز لتطوير شبكات الجيل الخامس، ما يعزز مكانتها كدولة رائدة إقليمياً ويجعلها الأولى في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا التي تخصص هذا الحيز من الترددات وهو ما يساعد على نشر واستعمال شبكات الجيل الخامس، كما تمثل الخطوة دفعة لاستخدام التقنيات الناشئة وتطبيقاتها المختلفة مثل السيارات ذاتية القيادة، والروبوتات والصناعة الذكية، والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء.

وسيتم تخصيص النطاق على مرحلتين بناءً على توافر المعدات، حيث انطلقت المرحلة الأولى أول سبتمبر عبر تخصيص النطاق الترددي 26.5-27.5 جيجا هرتز للمشغلين، أما المرحلة الثانية فتبدأ في الربع الثالث 2021، وسيتم خلالها تخصيص عرض نطاق يبلغ 1 جيجا هرتز لكل مشغل في النطاق الترددي (25.5 - 27.5 جيجاهرتز).

وقال حمد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: يأتي القرار تماشياً مع استراتيجية الإمارات لتقنية الجيل الخامس وما بعدها (2020-2025) حيث يساهم توفير الطيف التردديلتقنيات الجيل الخامس في بناء منصة اتصال عالمية عالية المستوى، وتمكين الإمارات من استخدام وتطبيق أحدث التقنيات في قطاع المعلومات والاتصالات، لتقديم خدمات فعالة رائدة على مستوى العالم، وتحقيق فوائد اجتماعية واقتصادية طويلة الأمد في مجالات مختلفة مثل التصنيع والنقل والرعاية الصحية والتعليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات