في أكبر صفقة من نوعها بالمنطقة لشركة مدرجة:

"أدنوك" تنفذ طرحاً خاصاً لأسهم وحدة التوزيع بقيمة 3.7 مليار درهم

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، اليوم الاثنين، عن إتمام عملية طرح خاص لما يعادل  1.25 مليار سهم من أسهم شركة "أدنوك للتوزيع" المدرجة والمتداولة في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

وتم بيع هذه الأسهم إلى مؤسسات استثمارية بقيمة إجمالية تبلغ 3.7 مليار درهم والتي تمثل حصة 10% من أسهم الشركة، حيث تم تنفيذ عملية البيع على سعر 2.95 درهماً، أي ما يمثل زيادة بنسبة 18% على سعر السهم عند الطرح الأولي العام، وخصماً بنسبة 5% على متوسط سعر السهم للثلاثة أشهر الماضية.

وسيسهم هذا الطرح الخاص في زيادة التداول الحر إلى  20% وتعزيز سيولة أسهم شركة "أدنوك للتوزيع".

وتحتفظ أدنوك بعد هذه الصفقة بحصة 80% في أسهم "أدنوك للتوزيع" لتبقى أكبر مالك للأسهم في الشركة التي تمتلك إمكانات نمو كبيرة.

وتحقق هذه العملية مزايا عديدة لأدنوك من خلال الاستفادة من طلب المستثمرين القوي على أسهم "أدنوك للتوزيع" التي سجلت أداءً قوياً منذ الطرح الأولي لأسهمها عام 2017، كما تعتبر هذه العملية أكبر صفقة من نوعها في المنطقة لشركة مدرجة في أسواق الأوراق المالية.
 
وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها: "تستمر أدنوك في التركيز على تنفيذ توجيهات القيادة بالعمل على تحقيق نقلة نوعية شاملة تسهم في خلق القيمة وتعزيز المرونة في مختلف جوانب أعمالها.

ومنذ إتمام عملية الطرح العام الأولي لأسهم شركة (أدنوك للتوزيع) في 2017، استطاعت الشركة تحقيق أهدافها الطموحة للنمو وتوفير مجموعة من الخدمات الجديدة الهادفة للارتقاء بتجربة العملاء، إضافة إلى تعزيز جاذبية ومرونة سياستها لتوزيع الأرباح".

وأضاف: "شهدت أسهم (أدنوك للتوزيع) طلباً كبيراً من المستثمرين بفضل نتائجها المالية القوية ومرونتها وتركيزها الثابت على النمو الذكي والمدروس، مما دفع بنا لاغتنام الفرصة والاستجابة بكفاءة وسرعة للطلب القوي عبر تنفيذ هذا الطرح الخاص. ونحن على ثقة بأن الصفقة التي تم الإعلان عنها اليوم ستسهم في زيادة سيولة (أدنوك للتوزيع) وتوسيع قاعدة المستثمرين وتعزيز جاذبية الشركة، والتأكيد مجدداً على الفرص الاستثمارية المجدية التي توفرها أدنوك وإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، حيث وفرت هذه الصفقة للمستثمرين فرصة فريدة للحصول على حصة في شركة (أدنوك للتوزيع) والتعاون مع أدنوك والاستثمار في شركة ذات سجل ناجح وأداء مالي قوي ومستقر مع سياسة متميزة لتوزيع الأرباح".

وأكد معاليه أن مجموعة أدنوك مستمرة بدورها الداعم لشركة "أدنوك للتوزيع" باعتبارها المالك الأكبر للأسهم، معرباً عن ثقته بأنها ستواصل مسيرتها الناجحة كإحدى أهم الشركات الرائدة في مجال الوقود والبيع بالتجزئة في المنطقة.

وقام كل من "بنك أبوظبي الأول" و"سيتي جروب للأسواق العالمية المحدودة" بدور مدير الطرح في هذه الصفقة بشكل مشترك، في حين قامت شركة "موليس آند كومباني" بدور مستشار مالي مستقل لأدنوك.

وكانت أدنوك قد أعربت عند الطرح العام الأولي لشركة "أدنوك للتوزيع" في 2017 عن عزمها بيع المزيد من أسهم "أدنوك للتوزيع" لزيادة التداول الحر للأسهم وتعزيز سيولتها في سوق أبوظبي للأوراق المالية وتوفير فرص استثمارية جذابة، مع الاحتفاظ بحصة الأغلبية في الشركة. وتأتي هذه الصفقة في إطار استراتيجية أدنوك للنمو الذكي وتركيزها المستمر على خلق القيمة.

وتعتبر شركة "أدنوك للتوزيع" إحدى الشركات الرائدة على مستوى الدولة في قطاع الوقود ومتاجر التجزئة، حيث تدير الشركة 406 محطة خدمة ومبيعات وقود بالتجزئة في دولة الإمارات، إضافة إلى محطتين في السعودية.

وحافظت الشركة على مركزها المالي القوي الذي يؤهلها لمواصلة جهودها للتوسّع محلياً ودولياً تماشياً مع سياستها للنمو الذكي، حيث بلغت سيولتها بتاريخ 30 يونيو 2020 مامجموعه 2.4 مليار درهم في صورة نقدية، و2.8 مليار درهم في صورة تسهيلات ائتمانية غير مستغلة.

وكانت شركة "أدنوك للتوزيع" قد أكدت في إعلان نتائجها المالية للنصف الثاني من عام 2020 التزامها بسياسة توزيع الأرباح وزيادتها بنسبة 7.5% لتبلغ 2.57 مليار درهم، وذلك بعد زيادتها بنسبة 62% خلال العام 2019 لتبلغ 2.39 مليار درهم. كما تتوقع الشركة دفع توزيعات الأرباح النصفية لعام 2020 (10.285 فلس للسهم) في شهر أكتوبر المقبل وفقاً لموافقة مجلس الإدارة وانسجاماً مع سياسة توزيع الأرباح.

وكانت الشركة قد أعلنت عن تعديلات في سياسة توزيع الأرباح الخاصة بها خلال اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد في مارس 2020 وذلك للأعوام 2021 وما يليها، حيث تم إقرار توزيعات أرباح بقيمة 2.57 مليار درهم للعام 2021، بالإضافة الى توزيعات أرباح بنسبة لا تقل عن 75% من الأرباح القابلة للتوزيع للأعوام 2022 وما يليها، وذلك تبعاً لموافقة مجلس الإدارة وبما يتماشى مع سياسة توزيع الأرباح.

ومنذ إعلانها في عام 2017 عن نهج استباقي مرِن لإدارة أصولها وتوسيع نطاق برنامجها للشراكات الاستراتيجية والاستثمارات المشتركة بهدف تحقيق قيمة إضافية لدولة الإمارات، دخلت أدنوك أسواق المال العالمية لأول مرة عبر إصدار سندات بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي مدعومة بأصول "خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام (أدكوب)"، ونفذت بنجاح اكتتاب عام على جزء من أسهم "أدنوك للتوزيع" في أول عملية إدراج لشركة تابعة لها، وأبرمت العديد من الشراكات الاستراتيجية التجارية من خلال شركاتها في مجالات الحفر والتكرير والأسمدة وتداول السلع والمنتجات والمشتقات وغيرها.

كما أنجزت أدنوك مؤخراً شراكات استراتيجية مع عدد من صناديق الثروة السيادية والمؤسسات الاستثمارية الرائدة في العالم للاستثمار في أصول البنية التحتية الخاصة بأنابيب نقل وتوزيع النفط والغاز والأصول العقارية التابعة لها، وتعود الشركة اليوم إلى أسواق المال عبر تنفيذ هذا الطرح الخاص.

واستطاعت أدنوك بفضل تميز وجودة أصولها استقطاب كبار المستثمرين لتعزز بذلك مكانتها ودورها المحوري كمحفز للاستثمار المسؤول والمستدام وخلق القيمة لدولة الإمارات وأبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات