7 قطاعات تغذيها «إمباور» بطاقة تبريد المناطق في دبي

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، عن نمو مستدام وتنوع إيجابي في محفظة الأصول التي تغذيها بخدمات تبريد المناطق لتشمل 7 قطاعات رئيسة في دبي، ويتصدر قطاع المباني السكني قائمة القطاعات المستفيدة من خدمات المؤسسة بنسبة 64% فيما بلغت حصة المباني التجارية والمكتبية 16% في حين نمت حصة قطاع الضيافة إلى 13% وزادت حصة القطاع الصحي إلى 3% وتوزعت نسبة الـ4% المتبقية على قطاعات التعليم ومراكز التسوق وغيرها، بإجمالي 1180 مبنى حتى نهاية 2019.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، إن مهمة الشركة تتلخص بتوفير الدعم لجميع مشاريع دبي العملاقة وفي مقدمتها المشاريع السكنية والفندقية والصحية، إذ يجري ربط وتزويد تلك القطاعات وغيرها أنظمة تبريد تعمل بكفاءة عالية وآليات تشغيل تعمل بالذكاء الاصطناعي. وتعد أنظمة تبريد المناطق صالحة للتطبيق في كافة قطاعات الأعمال في الدولة، حيث تعد الحل الأمثل للتبريد رغم تنوع أصناف المباني المستخدمة لها.

وأضاف إن ضخامة محفظة الأصول وقاعدة المتعاملين تحفزنا على تقديم المزيد من الخدمات وبجودة أعلى كما تشجعنا على مواصلة تحمل مسؤولياتنا المجتمعية في ما يتصل بتعزيز الوعي لدى كل الفئات العاملة بالتطوير العقاري والمستفيدين منه لجهة التصميم الهندسي للمبنى ومزايا خدمات تبريد المناطق، وطرق تركيب أنظمة التبريد وتشغيلها ليحقق أعلى وفورات الطاقة.

وتلعب «إمباور»، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، دوراً مهماً، في الجهود العالمية التي ترمي إلى إحداث تأثير إيجابي بشأن تغيّر المناخ، من خلال العمل على ترشيد الاستهلاك والمحافظة على الموارد الطبيعية باستخدام أنظمة التبريد صديقة البيئة، والتي بدورها تساهم في توفير المزيد من المال، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة على مستوى العالم. وتقدم الشركة خدماتها لأكثر من 1180 مبنى، و120 ألف متعامل. وتتجاوز القدرة الإنتاجية للشركة 1.53 مليون طن من التبريد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات