شراكة بين «دبي المالي» و«دبي للمستقبل» لتعزيز الابتكار

برنامج موحّد لتسريع التكنولوجيا لدعم الشركات الناشئة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن مركز دبي المالي العالمي، عن توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة دبي للمستقبل، وذلك لتحديد أطر التعاون الثنائي بين الجانبين في مجال دفع الابتكار على مستوى إمارة دبي وإشراك مجتمع التكنولوجيا المالية من خلال فرص التوسّع والتدريب.

وسيتعاون الجانبان من خلال المذكرة على برنامج موحّد لتسريع التكنولوجيا، والذي سيعمل على تحديد ودعم الشركات الناشئة المتخصصة في مجال «البلوك تشين» والذكاء الاصطناعي لوضعها على مسار نمو قوي، بما ينسجم مع المساعي الرامية لتحقيق رؤية مبادرة «دبي 10X» التي تهدف إلى تطوير خدمات حكومة دبي لتطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد عشر سنوات من خلال تبني التكنولوجيا المبتكرة.

وتنسجم مذكرة التفاهم مع الرؤية والمستهدفات الاستراتيجية لكلا الجانبين في وضع وإلهام وتطوير مستقبل دبي، وذلك انطلاقاً من قطاع الخدمات المالية الذي يعتبر ثالث أكبر نشاط اقتصادي يساهم في الناتج المحلي الإجمالي لدبي، مع توقعات بتواصل النمو خلال السنوات القليلة المقبلة. كما يعتبر المركز جزءاً أساسياً من حي دبي للمستقبل الذي يعد أكبر منطقة لصناعة اقتصاد المستقبل في المنطقة.

رخصة الابتكار

من جانبها، ستعمل مؤسسة دبي للمستقبل على الترويج ودعم «رخصة الابتكار» الجديدة التي أطلقها مركز دبي المالي العالمي وذلك للشركاء والمشاركين في البرنامج، بما يؤكد على التزام المؤسسة بالعمل مع المركز المالي لدفع مستقبل القطاع المالي.

وتحدد مذكرة التفاهم مجموعة من الخطط لتقديم وتطوير عدد من الدورات وبرامج التدريب الفني ضمن أكاديمية مركز دبي المالي العالمي، من بينها دورات للترميز مثل تطوير المواقع الإلكترونية الشاملة، والتي ستدعم مبادرة «مليون مبرمج عربي» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في العام 2017. كما سيعمل الجانبان على التعاون في برامج البحث والتطوير مع عدد من المؤسسات والمعاهد البحثية والتقنية الرائدة.

تحقيق المستقبل

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: «نركّز في المركز المالي على تحقيق المستقبل انطلاقاً من مكانته الريادية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

إننا نلتزم بدفع النمو ضمن القطاع المالي من خلال تبني الابتكار والتكنولوجيا والتدريب، لذا فإن الاستثمار في مبادرات تطوير الكوادر البشرية مع مؤسسة دبي للمستقبل أمر هام وهو ما يؤكد على التزامنا في جعل دبي مدينة المستقبل بما ينسجم مع المستهدفات الحكومية في هذا الإطار. إذ سنعمل على ضمان مواصلة ازدهار دبي ودعم عملية تسريع مسيرة التطور، ونتطلع لتوحيد الجهود لدفع مستقبل القطاع المالي».

مخرجات إيجابية

وقال خلفان جمعة بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل: «نثق بأن هذه الشراكة الاستراتيجية سيكون لها مخرجات إيجابية ستترك أثراً كبيراً على الأطراف المعنية والمنطقة بشكل عام والنمو الاقتصادي، إذ نسعى من خلال التعاون مع المركز المالي إلى تسريع فرص الأعمال في المنطقة وجذب الشركات الناشئة والكوادر المؤهلة، إلى جانب توظيف الابتكار والتكنولوجيا لتعزيز وتطوير قطاع مالي حيوي ومرن، فضلاً عن توفير الآليات الصحيحة والمهارات اللازمة لتمكين أجيال مستعدة للمستقبل، وتعد هذه الشراكة دليلاً على رؤيتنا المشتركة والتزامنا بترسيخ سمعة اقتصاد دبي المبني على المعرفة وعلى الدور المحوري الذي تلعبه دولة الإمارات في دفع قطاعها المالي على المستوى العالمي».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات