اختتام معرض عالم الورق الافتراضي بمشاركة 100 دولة

اختتمت ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، أمس، أعمال معرض عالم الورق في الشرق الأوسط، أكبر فعالية تجارية في المنطقة لقطاعات القرطاسية والورق والهدايا، ومستلزمات المدارس والمكاتب.

والذي تم تنظيمه بصيغة افتراضية لهذا العام، استمرت لمدّة يومين، واستضافت نخبة من خبراء القطاع، وأكثر من 60 جهة عارضة من أكثر من 100 دولة، بحضور أكثر من 1300 زائر ومتسوق عبر الإنترنت. وجاء تنظيم المعرض بصيغته الافتراضية، كمبادرة من قبل الجهة المنظمة، من شأنها أن تقدّم فعالية مؤقتة، تهدف إلى تسهيل فرص التواصل العالمية ضمن المنطقة.

حيث كان من المقرّر إطلاق النسخة العاشرة من المعرض السنوي على مدار ثلاثة أيام خلال شهر مارس الماضي، ولكن تم تأجيله نتيجة إجراءات الإغلاق، التي فرضتها جائحة كوفيد 19 في جميع أنحاء العالم.

وتضمّ المنصّة مدخلاً افتراضياً، وصالة، ومناطق للندوات والعروض التجريبية، وردهات مخصصة للتواصل، ما أتاح للجهات العارضة والزوّار، المشاركة بمناقشاتٍ بنّاءة مع عملاء محتملين، مع إمكانية شراء المنتجات مباشرة من المزودين.

منصة رقمية

وقال علي أكبر مدير معرض عالم الورق في الشرق الأوسط: «لقد أثبتت ردود الفعل الإيجابية، في ما يخصّ تحوّل معرض عالم الورق إلى المنصة الرقمية، أنّه رغم قيود السفر، إلاّ أنّ الرغبة بالتواصل والعمل مع اختصاصيي القطاع ما زالت موجودة».

وقال مارك داوسون مدير المبيعات والتسويق في ريل تايم كوميونيكيشن، إحدى الجهات المشاركة في المعرض: «لم يعد هنالك داعٍ للسفر والحصول على تأشيرات، مع تنظيم المعرض الافتراضي.

ويضم المعرض حالياً شريحة أكبر من الزوّار الذين يتوزعون على نطاق جغرافي أوسع، من شركاتِ بيع الخراطيش ومستلزمات الطابعات والأجهزة والبرامج، ومن مؤسسات من مختلف الأحجام. وهو ما يشجعنا على المشاركة».

أجواء المكاتب

أضاف داوسون: «أصبح عددٌ كبير من الموظفين والإداريين التنفيذيين، يعملون من منازلهم، ويرغبون بمحاكاة أجواء مكاتبهم في المنزل قدر الإمكان».

وستنطلق النسخة العاشرة من المعرض السنوي، من 2 إلى 4 مارس 2021، في مركز دبي التجاري العالمي، حيث ستعقد إلى جانب معارض هدايا الشرق الأوسط، أول معرض تجاري في المنطقة، متخصص بالسلع الاستهلاكية. ويُتوقّع أن يشمل المعرضان قرابة 300 جهة عارضة من 42 دولة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات