تستهدف التعريف ببيئة الأعمال في الإمارة ومزاياها التنافسية

15 شركة هندية تشارك في جولة «غرفة دبي» الافتراضية

أعلنت دبي للمشاريع الناشئة، إحدى مبادرات غرفة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، عن انطلاق الجولة الافتراضية التي تنظمها، بالتعاون مع شركائها في الهند، وهم «ستارت أب إنديا» و«مومباي فينتيك هب»، بالإضافة إلى مكتب غرفة دبي التمثيلي الخارجي بالهند، في قطاعات التقنية المبتكرة في دبي، للشركات الهندية ذات النمو المتسارع (Scaleups).

وذلك في إطار جهود غرفة دبي، للتعريف ببيئة الأعمال بالإمارة ومزاياها التنافسية. وتضم الجولة الافتراضية، التي تعتبر أول بعثة رقمية تنظمها الغرفة لوفود زائرة للإمارة، 15 شركة هندية، من أصل حوالي 200 شركة تقدمت للمشاركة في الجولة.

والتي تستهدف التعريف بسهولة ممارسة الأعمال في دبي، والفرص الاستثمارية المتاحة للشركات المتسارعة النمو في كل من دبي والهند، في مجالي التقنية المالية والصحية، والترويج لدبي كوجهة مثالية للشركات الهندية، للتوسع في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومساعدة الشركات الهندية على استعراض خبراتها لمستثمرين في الإمارة.

عقد شراكات

وستسنح الفرصة للشركات المشاركة في الجولة الافتراضية، التي تستمر حتى نهاية الشهر الجاري، لعرض مشاريعهم أمام مستثمرين وشركات مهتمة، من أجل فرص عقد شراكات مستقبلية، ونسج علاقات جديدة.

ويتزامن تنظيم الجولة التقنية الافتراضية، مع تنظيم دبي للمشاريع الناشئة لدورة جديدة من برنامج شراكات الأعمال، الذي يجمع الشركات الكبيرة الرائدة، مع الشركات الناشئة، للعمل على مشاريع لتذليل التحديات التي تواجهها الشركات الكبيرة، من خلال حلول تبتكرها المشاريع الناشئة. وفي إطار المزايا التنافسية للشركات الهندية المشاركة في الجولة الافتراضية، ستسنح الفرصة لبعض الشركات الهندية، للمشاركة في هذه الدورة من برنامج شراكات الأعمال.

وتأتي هذه الجولة الافتراضية التقنية، استكمالاً للجولة الترويجية التي نظمتها دبي للمشاريع الناشئة في الصيف الماضي إلى الهند، بالتعاون مع مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال، المملوك بالكامل من قبل سلطة واحة دبي للسيليكون.

حيث شملت الجولة آنذاك، مدينتي نيودلهي وبنغالور، وشكلت منصة مهمة، أتاحت للشركات الهندية إمكانية التواصل مع كبار صناع القرار، والأطراف المعنية بتطوير قطاع الأعمال، والشركات الناشئة في دبي، والاطلاع على الميزات التنافسية التي توفرها الإمارة.

الأولى من نوعها

وتعتبر مبادرة «دبي للمشاريع الناشئة»، التي أطلقتها الغرفة خلال عام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيساً للمعلومات والدعم لرواد الأعمال في دبي.

وتدعم «دبي للمشاريع الناشئة»، استراتيجية غرفة دبي، الرامية إلى دعم رواد الأعمال، وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار، الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات