صناديق المنطقة تستهدف حصصاً في وحدة لريلاينس الهندية

قالت «فايننشال تايمز» أمس الأربعاء: «إن صناديق ثروة سيادية من الشرق الأوسط، من بينها جهاز أبوظبي للاستثمار وصندوق الاستثمارات العامة السعودي، تجري محادثات لشراء حصص في وحدة التجزئة لشركة ريلاينس إندستريز التابعة للملياردير الهندي موكيش أمباني».

وأفادت الصحيفة، نقلاً عن مصادر مطلعة، إن جهاز أبوظبي يجري مناقشات لاستثمار نحو 750 مليون دولار عند تقييم يبلغ نحو 57 مليار دولار، في حين قد يضخ الصندوق السعودي ما يصل إلى 1.5 مليار دولار في «ريلاينس» للتجزئة.

وبحسب التقرير، فإن شركة مبادلة للاستثمار التابعة لحكومة أبوظبي قد تشتري حصة هي الأخرى.

وأحجم جهاز أبوظبي للاستثمار وصندوق الاستثمارات العامة عن التعليق، في حين لم ترد مبادلة، ولا «ريلاينس» حتى الآن على طلبات للتعقيب.

كانت «ريلاينس» قالت في وقت سابق: إن شركة الاستثمار المباشر الأمريكية سيلفر ليك بارتنرز ستستثمر 1.02 مليار دولار في أنشطة التجزئة التابعة لها.

وتوسّعت «ريلاينس» بقوة في مجال التجزئة عن طريق عمليات استحواذ، لتتجاوز نطاق عملها الرئيسي في النفط والغاز.

وجمعت المجموعة 20 مليار دولار من مستثمرين عالميين، من بينهم «فيسبوك»، عن طريق بيع حصص في وحدتها الرقمية «جيو بلاتفورمز».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات