«آي إتش إس ماركيت»: تواصل تحسّن القطاع الخاص بدبي

واصل القطاع الخاص غير النفطي في دبي تحسنه في أغسطس الماضي ليستكمل مسيرة التعافي التي بدأها في يوليو من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي «كوفيد 19» بحسب بيانات «مؤشر مديري المشتريات».

وأفادت نتائج المؤشر الصادر عن «آي اتش إس ماركيت» البريطانية بأن المؤشر سجل 50.9 نقطة في أغسطس ليواصل الارتفاع للشهر الثاني فوق مستوى 50 نقطة والذي يُمَثّل الحد بين الركود والانتعاش.

وأفاد المؤشر بأن الشركات في دبي واصلت التوسع في إنتاجيتها خلال أغسطس للشهر الثالث موضحاً أن الزيادة المتواصلة في الأنشطة ترجع إلى ارتفاع الطلب والتحسن في أوضاع السوق بعد رفع الحظر على الحركة في نهاية يونيو الماضي.

وأضاف أن الطلبيات الجديدة ارتفعت بقوة في أغسطس وسجل قطاعا الإنشاءات وتجارة الجملة والتجزئة نمواً في أغسطس وإن كان أقل من نموهما في يوليو فيما تراجع قطاع السياحة والسفر أغسطس على نحو طفيف.

وقال ديفيد أوين الخبير لدى «آي اتش إس ماركيت»: «سجل النشاط التجاري في دبي ارتفاعاً قوياً في أغسطس، وإن كان التوسّع أقل من يوليو».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات