تفاهم بين وحدة المعلومات المالية في الإمارات ونظيرتها الباكستانية

وقعت وحدة المعلومات المالية في الإمارات مذكرة تفاهم مع وحدة الرقابة المالية في باكستان وذلك تماشياً مع جهود الدولة وجمهورية باكستان الإسلامية لمواصلة تعزيز استقرار النظام المالي ولمواجهة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب.

تأتي هذه المذكرة التي تم توقيعها اليوم من قبل غلام دستغير سفير جمهورية باكستان الإسلامية لدى الدولة وعلي فيصل باعلوي رئيس وحدة المعلومات المالية بالإنابة لدولة الإمارات في إطار التعاون الدولي لتبادل المعلومات المالية والخبرات والتنسيق مع الجهات المعنية وأصحاب المصالح بهدف مكافحة الجرائم المالية.

وأكد غلام دستغير أن التعاون في تبادل المعلومات بشأن غسل الأموال لعب دوراً هاماً في مكافحته والجرائم المتعلقة به.

وأضاف: "يعكس توقيع مذكرة التفاهم الالتزام القوي لحكومة باكستان في تعزيز التعاون مع المجتمع الدولي في مواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، كما أشار سعادته إلى العلاقات الوطيدة والتاريخية بين باكستان ودولة الإمارات وشدد على أهمية العمل عن كثب لتعزيز التعاون بين البلدين".

ومن جانبه قال علي فيصل باعلوي ان إبرام هذه الاتفاقية مع وحدة الرقابة المالية في جمهورية باكستان يأتي تماشياً مع اهتمام دولة الإمارات في المساهمة الفعالة في جهود المجتمع الدولي لتحقيق الأهداف المشتركة في مجال تبادل المعلومات المالية المتعلقة بجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، كذلك حرصنا على التنسيق مع الجهات المعنية للحد من هذه الجرائم ، كما تمثل هذه الاتفاقية عمق ومتانة العلاقات بين دولة الإمارات وجمهورية باكستان الشقيقة.

الجدير بالذكر أن وحدة المعلومات المالية هذا أنشئت بموجب مرسوم قانون اتحادي رقم 20 لسنة 2018 في شأن مواجهة جرائم غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب وتمويل التنظيمات غير المشروعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات