"أبوظبي للاستثمارات السياحية" تعتزم تطوير مرافق فنادقها في مصر

أعلنت شركة أبوظبي للاستثمارات السياحية "ADTIC" المملوكة بنسبة 84.3% لصندوق أبوظبي للتنمية عزمها القيام بأعمال تطوير وتحديث مرافق فنادقها في مصر، وذلك بهدف دعم قطاع السياحة والضيافة والارتقاء بالخدمات السياحية التي تعد رافداً مهماً للاقتصاد المصري.

وقال محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للاستثمارات السياحة، إن عملية إعادة تأهيل وتطوير الفنادق السياحية تأتي لدعم النشاط السياحي في مصر لتمكينه من مواجهة التحديات وتحويلها إلى فرص حقيقية وتعزيز النمو المستدام في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الاقتصاد العالمي جراء تفشي وباء "كوفيد –19".

وأضاف أن اختيار هذا التوقيت الذي تشهد فيه الحركة السياحية انخفاضاً وكذلك تراجعاً في نسب إشغال الفنادق في أغلب دول العالم، مما يمكننا من العمل على إعادة تأهيل مرافق الفنادق وتعزيز الإجراءات لضمان أمن وسلامة النزلاء استعداداً لاستقبال الزوار لمرحلة ما بعد "كورونا" وعودة النشاط السياحي والاقتصادي إلى سابق عهده، لافتاً إلى أن القطاع السياحي المصري سيشهد نشاطاً كبيراً خاصة بعد استئنافه حركة الطيران وعودة الافواج السياحية إلى نشاطها السابق.

وأشار إلى أن قطاع السياحي والضيافة المصري يتميز بتنوعه وقدرته على دفع الاقتصاد الكلي للبلاد، ودعم التنمية المستدامة بشكل كبير، لا سيما وأنه يشكل حوالي 13% من الناتج المحلي الإجمالي لمصر، مما يجعله واحداً من أكبر مصادر التوظيف في البلاد".

وتضم شركة "أبوظبي للاستثمارات السياحية" في مصر ثلاثة فنادق من فئة الأربع و الخمس نجوم، وتقع في القاهرة والغردقة وشرم الشيخ، كما تمتلك 99.3% من أسهم شركة مصر العربية للفنادق التي تمتلك منتجعاً من فئة خمسة نجوم في متحف مصر المفتوح مدينة الأقصر.

من جانبه، قال هيثم فاروق، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للاستثمارات السياحية: "إن المواقع الاستراتيجية للفنادق، بالإضافة إلى قدرتها على تحقيق مستويات عالية من الإيرادات، تجعل الاستثمار فيها مجديًا، خاصة وأننا نتوقع نمواً سياحياً خلال الفترة المقبلة ما بعد جائحة الكورنا"، مشيراً إلى أنه سيتم التركيز على المعاملات الإلكترونية وتجهيز الإجراءات التي تضمن تجنب الاحتكاك قدر الإمكان، لاسيما خلال المرحلة الأولى من عودة النشاط السياحي.

وأضاف "أن تطوير وتحديث مرافق الفنادق واستخدام تقنيات عصرية والتحول الرقمي وغيرها من الخدمات تتيح مواكبة متغيّرات صناعة السياحة عالمياً، لا سيما وأن مثل هذه التغييرات سوف تزيد من نسب إشغال الفنادق وستنعكس ايجابياً على العائدات السياحية للبلاد."

وتوقع الرئيس التنفيذي للشركة أن يتم الانتهاء من المراحل الرئيسية لأعمال التطوير والتحديث للفنادق خلال النصف الثاني من العام 2021، بحيث تكون جاهزة لاستقبال النزلاء والأفواج السياحية القادمة إلى مصر.

ويذكر أن صناعة السياحة والضيافة في مصر تعد من المصادر الرئيسية للدخل القومي المصري، حيث حققت عائدات قياسية بلغت 13 مليار دولار أمريكي خلال عام 2019. وبنسبة نمو تخطت 18% عن عام 2018.

ويستثمر صندوق أبوظبي للتنمية في شركات ومشاريع استثمارية رائدة لإحداث تأثير إيجابي داخل الدولة وعلى مستوى العالم من خلال توظيف استثماراتها في مختلف القطاعات الحيوية بما يحقق عوائد مجزية من أجل الدفع بالنمو الاقتصادي المستدام.

ويمتلك الصندوق باعاً طويلاً في الاستثمار بالقطاع السياحي في عدد من دول المنطقة أهمها تونس اوزبكستان والسودان، بالإضافة إلى مصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات