4.6 مليارات دولار استثمارات المنطقة بالتكنولوجيا المالية في النصف الأول

انخفض إجمالي التمويل العالمي في قطاع التكنولوجيا المالية خلال النصف الأول من 2020 إلى نحو 6. 25 مليار دولار عبر 221. 1 صفقة؛ إلا أن صفقات الشركات تسير بقوة وتحرز نمواً كبيراً على صعيد أنشطة رأس المال المخاطر؛ وذلك وفقاً لتقرير كي بي إم جي إنترناشيونال تحت عنوان «نبض التكنولوجيا المالية خلال النصف الأول للعام 2020». وشهدت منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا استثمارات قيمتها 4.6 مليارات دولار في مجال التكنولوجيا المالية خلال النصف الأول 2020.

ويصدر التقرير بشكل نصف سنوي ليسلط الضوء على اتجاه الاستثمار العالمي في مجال التكنولوجيا المالية. وتشير التوقعات إلى نمو سوق التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط، وسط تعزيز مجالات التنوع في هذا المجال في المستقبل المنظور؛ لا سيما أن الجهات المنظمة الرئيسية ستكثف استثماراتها في النظم البيئية للتكنولوجيا المالية.

وقال عباس بصراي، الشريك ورئيس الخدمات المالية لدى كي بي إم جي في الإمارات: قطعت الإمارات أشواطاً طويلةً على صعيد إطلاقها لعديد من المبادرات التي ساهمت في دعم وتعزيز قطاع التكنولوجيا المالية. وعلى سبيل المثال، يعتبر المختبر التنظيمي لسوق أبوظبي العالمي، إحدى أبرز هذه المبادرات، بالإضافة إلى برنامج accelerateHER الذي يهدف إلى تعزيز مجالات التنوع في قطاع ريادة الأعمال. ومن المرجح أن تسهم هذه المبادرات مع صناديق تمويل الشركات الناشئة، بشكل كبير، في تطوير النظام البيئي للتكنولوجيا المالية في الإمارات .

وأثر الانخفاض الحاد في أنشطة الاندماج والاستحواذ بشكل سلبي على قطاع التكنولوجيا المالية. وخلال النصف الأول من العام 2020، سجلت عمليات الاندماج والاستحواذ 4 مليارات دولار فقط من خلال الاستثمار في التكنولوجيا المالية (مقارنة بـ 85.7 مليار دولار خلال النصف الثاني 2019).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات